كلوزه يبرهن على أهميته في المنتخب الألماني

تم نشره في الأحد 8 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً

برلين - سيكون ميروسلاف كلوزه قد أكمل لتوه 36 عاما حينما تنطلق نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل العام المقبل، لكن مع ذلك من المرجح إلى حد بعيد أن يكون المهاجم الصريح الوحيد في تشكيلة ألمانيا ما لم تحدث له إصابة أو يتعرض لتراجع مفاجئ في المستوى.
وأظهر كلوزه ثقة كبيرة في النفس يتمتع بها من هم في مثل عمره أمام النمسا في مباراة بتصفيات كاس العالم أقيمت أول من أمس الجمعة حينما رفض الاحتفال بهدف أحرزه عادل به رقم جيرد مولر القياسي لعدد الاهداف التي أحرزها لاعب لمنتخب المانيا والذي ظل صامدا لمدة 39 عاما.
وانطلق كلوزه بطريقة مميزة ليفلت من الرقابة ويسدد الكرة في المرمى بعد تمريرة عرضية من توماس مولر من الناحية اليمنى في الدقيقة 34.
وهذا الهدف 68 للاعب البالغ من العمر 35 عاما في 129 مباراة دولية في مسيرته مع منتخب ألمانيا التي بدأت قبل 12 عاما ليعادل رقم جيرد مولر الذي يرجع إلى العام 1974.
وقال كلوسه عقب المباراة التي انتهت بفوز المانيا بثلاثة أهداف دون رد: “تعرفون عمري الحقيقي. مضى وقت طويل على آخر مرة احتفلت فيها بالقفز في الهواء وأحب أن يبقى الاحتفال هادئا”.
وتابع: “هذا الهدف يعني الكثير جدا بالنسبة لي لكني لا ارغب ان اضع نفسي في منزلة جيرد”.
ويملك يواكيم لوف مدرب ألمانيا إيمانا لا يتزحزح في قدرات كلوزه لدرجة انه يجلس اللاعب الموهوب ماريو غوميز كثيرا على مقاعد البدلاء كما أنه لم يمنح حتى فرصة واحدة لمهاجم باير ليفركوزن المتألق شتيفان كيسلينغ هداف دوري الدرجة الأولى الالماني الموسم الماضي برصيد 25 هدفا.
ويقول كثيرون ان كيسلينغ يتمتع بمهارات التحرك وإجادة اللعب في أكثر من مركز أكثر من كلوزه. وعبر كيسلينغ مؤخرا عن استيائه الشديد وأعلن الشهر الماضي أنه لن يلعب لالمانيا مادام لوف مدربا للفريق.
وقال لوف الذي يميل في العادة إلى اللعب بمهاجم وحيد في مؤتمر صحفي عقب مباراة النمسا: “بهذا التألق أعتقد أن كلوزه ما يزال مهما للغاية للفريق”.
وأضاف: “السر في كلوزه يكمن في احترافيته العالية وذكائه وإخلاصه وتصميمه على الحفاظ على مستواه وعدم الركون إلى الراحة والاسترخاء”.
وستكون كأس العالم المقبلة رابع مشاركة لكلوزه في هذا المحفل الكروي الكبير. وخاض اللاعب المخضرم مباراته الأولى مع المانيا في 2001 بعدما فضل اللعب لألمانيا بدلا من بولندا البلد الذي ولد فيه.
وسجل كلوزه الموسم الماضي خمسة أهداف في مباراة واحدة مع لاتسيو امام بولونيا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي. وأحرز 14 هدفا اجمالا في نهائيات كاس العالم متأخرا بهدف واحد عن المهاجم البرازيلي رونالدو صاحب الرقم القياسي.
وأضاف لوف: “إذا استطاع المحافظة على لياقته البدنية وتجنب الإصابات فإن ماريو سيكون دائما من اللاعبين الذي يجيدون تسجيل الأهداف والقيام بالتحركات الواعية لخلق الفرص والتمرير المتقن للزملاء. انه مهاجم استثنائي”.- (رويترز)

التعليق