المدعي العام يوقف الناشط في حراك إربد محمود العابدي

تم نشره في الثلاثاء 3 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - أوقف المدعي العام في إربد مساء أول من أمس، الناشط في الحراك الشعبي والطالب في جامعة اليرموك محمود العابدي (20 عاما) بعد أن اعتقلته الشرطة أثناء مراجعته مركز أمن المدينة لاستلام هويته.

ووفق أمين سر تنسيقية الحراك في إربد المهندس نعيم الخصاونة فإن "اعتقال" العابدي في ظروف غامضة يأتي "ضمن مسلسل الاعتقالات التي طالت المطالبين بالإصلاح ومحاربة الفساد"، نافيا التهمة التي وجهت للعابدي من قبل المدعي العام وهي "إطالة اللسان". وأشار إلى أن "العابدي كان يشارك في جميع الفعاليات التي تنطلق في إربد والمطالبة بالإصلاح بشكل فاعل دون إطالة اللسان على أي شخص"، مشيرا الى أن "هذه الاعتقالات من شأنها زيادة إصرار المطالبين بالإصلاح على تنظيم المسيرات والاعتصامات لحين الاستجابة لمطالبهم".
بدوره، أوضح مصدر أمني أن توقيف الناشط في حراك إربد محمود العابدي تم بناءً على قرار من مدعي عام اربد.
 وحسب المصدر، الذي طلب عدم ذكر اسمه، فإن العابدي كان قد شارك قبل 3 أشهر بإحدى الفعاليات في محافظة اربد رفع فيها شعارات وهتافات ذات سقوف عالية واشتبه حينها بمشاركة سوريين فيها، حيث استدعي العابدي أثناء المسيرة وطلب منه إثباته الشخصي، الا انه رفض في بادئ الأمر وبعد ذلك ابرز هويته الشخصية الذي تبين انه أردني الجنسية وطلب منه مراجعة مديرية الشرطة إلا انه لم يفعل ذلك.
وأضاف المصدر أن احد قياديي الإخوان المسلمين في محافظة إربد اتصل يوم السبت الماضي بمدير الشرطة طالباً منه اغلاق الطلب بحق العابدي وتم الاتفاق أن يراجعهم في اليوم التالي ليتم تحويله إلى المدعي العام المدني الذي قرر توقيفه لدى مركز إصلاح وتأهيل اربد، نافياً ذات المصدر إيداع العابدي لدى محكمة أمن الدولة.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق