العاملون بـ"مؤتة"يعتصمون للمطالبة بتحسين أوضاعهم

تم نشره في الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • اعتصام أرشيفي لموظفي جامعة مؤتة في الكرك

هشال العضايلة

الكرك- اعتصم عاملون وموظفون وأعضاء هيئة تدريس في جامعة مؤتة أمس أمام مبنى رئاسة الجامعة، احتجاجا على عدم استجابة الجهات الرسمية في وزارة التعليم العالي والحكومة لمطالبهم في تحسين أوضاع جميع الموظفين وأعضاء هيئة التدريس بزيادة رواتبهم.
وتجمع العشرات من العاملين والموظفين منذ ساعات الصباح امام مبنى رئاسة الجامعة بناء على دعوة نادي العاملين بالجامعة للاعتصام، الذي بدأ من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا، داعين للاستجابة إلى مطالبهم التي قدموها لرئيس الجامعة وزير التعليم العالي والمتعلقة بالحقوق الإدارية والمالية للعاملين والمتقاعدين.
وأشار رئيس نادي العاملين بالجامعة وحيد البطوش إلى أن الاعتصام يأتي بعد الاتفاق بين مختلف نوادي العاملين بالجامعات الأردنية للمطالبة بالحقوق التي يعتبرون انها من حق العاملين، والتي تتمثل بتحقيق علاوة التأسيس وتصحيح الاختلالات الإدارية الموجودة بالجامعة، واحتساب خدمة العلم للعاملين ممن خدموا بالجيش ضمن الخبرات العملية التزاما بقرارات رئاسة الوزراء بهذا الخصوص، إضافة إلى احتساب الخبرات والشهادات العلمية لجميع العاملين وإعادة النظر بأسس القبول للطلبة من أبناء العاملين الذي يواجهون تمييزا ضدهم في القبولات الجامعية كل عام.
وأضاف البطوش أن العاملين بالجامعة بدأوا الاعتصام والتوقف عن العمل احتجاجا على سياسة المماطلة التي تقوم بها الجهات الرسمية في وزارة التعليم العالي تجاه مطالب العاملين التي مضى عليها أكثر من عدة أعوام.
وشدد على أن العاملين وأعضاء هيئة التدريس يتطلعون أن تقوم الجامعة بالعمل مع الجهات الرسمية على اقرار مطالب العاملين بالجامعات خدمة للجامعة والعاملين بشكل عام.
 وشدد على أن العديد من وزراء التعليم العالي قدموا وعودا للعاملين خلال اعتصامات سابقة بهدف وقف الاعتصامات دون أن يتحقق أي من الوعود التي أطلقوها وخصوصا فيما يتعلق بعلاوة التأسيس لبعض الجامعات التي تعاني اوضاعا صعبة.
وكان نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية الدكتور محمد الطراونة التقى العاملين المعتصمين ووعدهم بالعمل مع الجهات ذات العلاقة على دراسة المطالب، مشيرا إلى وقوف إدارة الجامعة إلى جانب العاملين في مطالبهم التي يمكن تنفيذها وفقا للإجراءات الرسمية.

التعليق