وقف ضخ مياه الشرب عن منازل ببلدة صما بعد اشتباه تلوثها بـ"حفرة امتصاصية"

تم نشره في الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2013. 02:00 صباحاً

اربد -  أوقفت شركة مياه اليرموك ضخ مياه الشرب عن عدد من المشتركين في حي جعفر الطيار ببلدة صما، بعد شكاوى بوجود رائحة نتنة وتغير بطعم المياه التي ضخت لمنازلهم مساء أول من أمس.
وقال مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس محمد الربابعة إن فرق المديرية تتابع البحث عن مصدر التلوث والذي يعتقد بأنه من إحدى الحفر الامتصاصية لأحد المنازل المحاذية لخط المياه. 
وأشار إلى أنه وكإجراء احترازي تم أيضا إيقاف ضخ المياه عن مشتركين تتغذى منازلهم من الخط، وذلك بعد أن تم جمع عينات من المياه الواصلة إلى عدادات المشتركين والتي سيتم فحصها مخبريا في مختبر السلطة وفي مختبرات الصحة.
وقال الربابعة إنه تم كذلك فحص الوصلات المنزلية والتي سيتم تبديلها وتغيير خط المياه البالغ طوله 600 متر مربع بسعة 4 إنشات، إضافة إلى أنه سيتم كذلك متابعة أمور المنازل التي لها حفر امتصاصية محاذية لخط المياه، لافتا إلى أنه تم تأمين المنازل التي تم إيقاف ضخ المياه عنها وتفريغ خزاناتها بمياه جديدة بواسطة صهاريج الشركة.
وأوضح انه تم تغذية الحي بمياه الشرب تحت السيطرة، وبأنه لم تتسبب المياه الملوثة بأية إصابات بين سكان الحي كونها جاءت في البداية، وتم معالجتها في وقت سريع من خلال الإجراءات الميدانية والسريعة لأجهزة الشركة.
ولفت إلى أن سبب المشكلة اعتداء بعض الأشخاص على الشارع بحفر "جور امتصاصية" قريبة من خط المياه، الأمر الذي نتج عنه اهتراء لشبكة المياه جراء المادة الحمضية الموجودة بالمياه العادمة.
ودعا الربابعة السكان إلى الابتعاد عن حفر جور منازلهم الامتصاصية بجانب شبكة المياه، والإبتعاد قدر الإمكان عن مكان وجود الشبكة، وخصوصا وأن الحفر الامتصاصية يتم بناؤها عشوائيا وغير مطابقة للمواصفات، وبالتالي ينتج عنها تسريبات من شأنها تلوث مياه الشرب والجوفية.
وأكد صالح الدعجة من سكان البلدة أن مياه الشرب قد تغير مذاقها قبل يومين، وظهرت لها روائح كريهة وتم تبليغ سلطة المياه والتوقف عن شرب واستخدم المياه.
وطالب سكان في البلدة بتحديث شبكات مياه الشرب القديمة، والتي أصبحت تشكل خطورة على صحتهم، مشيرين إلى آن غالبية الشبكات الفرعية مددت قبل أكثر من أربعين عاما.

التعليق