أخطاء شائعة حول النوم

تم نشره في الاثنين 2 أيلول / سبتمبر 2013. 03:00 صباحاً
  • تؤكد الدراسات وجود ارتباط بين عدم الحصول على نوم كاف وبين العديد من الأمراض - (أرشيفية)

عمان- قدم موقع WebMD بعض المعلومات الخاطئة التي تشيع حول النوم مع تصحيحاتها كما يلي:
• المعلومة الخاطئة: المشاكل الصحية ﻻ علاقة لها بمقدار وكفاءة ما نحصل عليه من نوم.
- التصحيح: تتزايد يوما بعد يوم الدراسات التي تؤكد على وجود ارتباط بين عدم الحصول على نوم كاف ومنعش وبين العديد من الأمراض، منها السكري وارتفاع ضغط الدم والاكتئاب. فعلى سبيل المثال، فقد وجد أن عدم الحصول على نوم كاف يضعف قدرة الجسم على استخدام الإنسولين، ما يزيد مرض السكري سوءا. ويذكر أيضا أن الحصول على نوم غير كاف يسبب انخفاضا في إطلاق هرمون النمو، الأمر الذي يرتبط بالبدانة.
• المعلومة الخاطئة: كبار السن يحتاجون لمقادير أقل من النوم مقارنة بالبالغين.
- التصحيح: إن متوسط ما يحتاجه الشخص البالغ وكبير السن على حد سواء هو ما مجموعه 7-9 ساعات في اليوم الواحد. وعلى الرغم من أن نمط النوم يختلف مع تقدم السن، إلا أن مقدار الساعات بشكل عام لا يتغير. وهذا بحسب الموقع المذكور وموقع www.independent.co.uk.
وتجدر الإشارة إلى أن الأمر يختلف لدى المراهقين، وذلك ليس فقط من حيث عدد الساعات، والذي يتراوح معدله لديهم ما بين الـ 8.5-9.25 ساعة، وإنما أيضا من حيث النمط. فالساعات البيولوجية لدى هذه الفئة العمرية تجعلهم أكثر ميلا للبقاء مستيقظين لوقت متأخر، كما قد تتعارض مع استيقاظهم صباحا.
• المعلومة الخاطئة: العرض الوحيد للأرق هو بصعوبة الخلود إلى النوم.
- التصحيح: عادة ما يسبب الأرق واحدا أو أكثر من الأعراض التالية:
- صعوبة الخلود إلى النوم.
- الاستيقاظ بوقت مبكر جدا مع عدم القدرة على العودة إلى النوم.
- الاستيقاظ المتكرر.
- الاستيقاظ مع الشعور بعدم الراحة والانتعاش.
• المعلومة الخاطئة: السبب الوحيد وراء الشعور بالنعاس نهارا هو عدم الحصول على نوم كاف.
- التصحيح: على الرغم من أن عدم الحصول على نوم كاف غالبا ما يكون السبب وراء النعاس نهارا، إلا أن هناك حالات ﻻ يشعر فيها من لم ينم نوما كافيا بهذا النعاس. وتجدر الإشارة إلى أن النعاس نهارا قد يكون عرضا لأمراض مستبطنة، منها تقطع الأنفاس أثناء النوم.
• المعلومة الخاطئة: يأخذ الدماغ "استراحة" أثناء النوم.
- التصحيح: ما يستريح أثناء النوم هو الجسم وليس الدماغ، فمن الجدير بالذكر أن الدماغ يبقى نشطا أثناء النوم ويعاود الشحن ويستمر بالسيطرة على العديد من الوظائف الجسدية، منها التنفس.


ليما علي عبد
مساعدة صيدﻻني / وكاتبة تقارير طبية
lima1422@gmail.com

التعليق