تبادل اتهامات بين مهندسين ومجلس نقابتهم حول الموقف من "إخوان مصر"

تم نشره في الخميس 29 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

محمد الكيالي

عمان - نفذ نشطاء ومهندسون اعتصاما رمزيا أمام مجمع النقابات المهنية بعد عصر أمس، احتجاجا على ما أسموه “انحياز مجلس نقابة المهندسين لقضايا سياسية، وابتعادها عن القضايا المهنية المنوطة بها”.
واتهم المعتصمون، الذين يمثلون قائمة العمل المهني “الخضراء” التي تمثل التيار القومي اليساري، مجلس النقابة بـ”الانحياز الكامل لتيار الإخوان المسلمين في مصر، والتحدث باسم المهندسين كافة، بالرغم من أن الهيئة العامة للنقابة تشتمل على كافة الألوان السياسية”.
وحمل المعتصمون لافتات، كتب عليها “مصلحة الوطن أهم من مصلحة حزب”، و”لا لزج نقابتنا في الخلافات العربية” وغيرها من الشعارات.
وأكد أستاذ الهندسة في جامعة البلقاء الدكتور محمد بركات أن نقيب المهندسين ومجلس النقابة “استخدموا إمكانات النقابة لدعم الإسلاميين في مصر”، مبينا أنه تمت مخاطبة النقيب سابقا، بعد إصدار بيان باسم النقابة حول الأحداث في مصر خاصة، بأنه “لا يوجد إجماع على ما يجري في مصر”. معتبرا أن النقيب “غير مخول للحديث في القضايا السياسية باسم النقابة، وأنه نقيب لكافة المهندسين وعليه التحدث فقط في القضايا المهنية”.
وقال بركات إن ما ورد على لسان النقيب، بعد أن حضر جزءا من الاعتصام أمس، “مرفوض”، مشيرا إلى أن “عبيدات قال إن الاعتصام هو أمر عائب على المهندسين”، لافتا الى أن المعتصمين “اتفقوا على أن يقوموا برفع قضية إساءة لهم من قبل النقيب”.
وفي معرض رده على ما جرى خلال الاعتصام، قال عبيدات إن “الاعتصام هدفه غير نبيل، وهو اصطياد في الماء العكر”.
وأوضح “أنهم سبق وأن هددوا بالقيام بالشغب داخل النقابة معلنين أنهم يريدون إجراء انتخابات نقابية مبكرة”.
وأشار إلى أنهم “لو أرادوا رفع قضية إساءة بحقي، فسأقوم برفع قضايا عدة بحقهم لإساءاتهم المتكررة للنقيب ومجلس النقابة”.

التعليق