أورانج تتيح لعملائها تسديد ثمن الوقود بواسطة "الخلوي"

تم نشره في الأربعاء 28 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

عمان - دخلت Orange العالمية وتوتال الفرنسية للنفط في شراكة استراتيجية جمعت بينهما مؤخراً، بهدف تمكين جميع مشتركي Orange من تسديد ثمن الخدمات المتنوعة التي يحصلون عليها من أي من محطات توتال المنتشرة في 13 دولة في أنحاء إفريقيا والشرق الأوسط إلكترونياً عبر هواتفهم الخلوية، وذلك من خلال محفظة Orange النقدية.
وتعد خدمة المحفظة النقدية Orange Money من الخدمات المتخصصة بتسديد الالتزامات المالية المختلفة عن طريق الهاتف الخلوي، من سحب، وإيداع، ودفع الفواتير، وتحويل النقود، وشحن الخطوط الخلوية المدفوعة مسبقاً، ودفع مخالفات السير، بالإضافة إلى إمكانية دفع ثمن المشتريات والخدمات من خلال المحفظة، وغير ذلك الكثير من المعاملات التي تشملها الخدمة والتي تقدم بالتعاون مع شبكة من الشركاء الاستراتيجيين والموزعين المعتمدين.
وستمكن هذه الشراكة Orange العالمية من تعزيز انتشار خدمة محفظتها النقدية لمشتركيها في ثلاث عشرة دولة من دول إفريقيا والشرق الأوسط إمكانية بإتاحة خدمات محطة توتال المتواجدة في تلك الدول والتي تقدم خدماتها لأطول عدد ساعات يومي ممكن طيلة أيام الأسبوع، ودفع ثمنها دون الحاجة لحمل أي مبالغ نقدية، هذا فضلاً عما تتيحه لهم من إمكانية إجراء السحوبات والودائع المالية بموجب حساباتهم في المحفظة.
وعبر نائب الرئيس التنفيذي للوحدة العالمية التابعة لمجموعة Orange لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط مارك رينارد عن فخره بقيام الشركة بعقد هذه الشراكة مع مجموعة توتال العريقة، كونها تعتبر بمثابة تحالف استراتيجي بين كيانين اقتصاديين ضخمين يهدف الى تقديم أفضل خدمة للزبائن في أنحاء إفريقيا والشرق الأوسط، هذا فضلاً عن أنها تشكل بعداً جديداً وقيمة نوعية لشبكة خدمة محفظة Orange النقدية.
ومن جانبه، أعرب مومار انجور، مدير وحدة التسويق والخدمات في توتال لمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط عن سعادته بتوقيع اتفاقية الشراكة مع Orange، مبيناً بأنها ستسمح لـ توتال بمواصلة توسيع نطاق الخدمات والمنتجات المقدمة ضمن محطات الخدمة التابعة لها والارتقاء بها.

التعليق