رئيس اتحاد كرة اليد في حديث لـ "الغد"

حمدان: صالة الأميرة سمية من أهم الأولويات ونسعى لاستضافة 3 بطولات آسيوية

تم نشره في الأربعاء 28 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • د. ساري حمدان رئيس اتحاد كرة اليد - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان– قال رئيس اتحاد كرة اليد د. ساري حمدان، أن اللعبة ستشهد نقلة نوعية من كافة النواحي في المرحلة المقبلة، خصوصا أن المجلس الجديد يضم العديد من المختصين اصحاب الخبرة، سواء في المجال الفني أو الإداري، موضحا ان عمل الاتحاد سينصب على عملية التطوير الشاملة التي ستشهدها اللعبة بدءا من اقامة بطولات الفئات العمرية وانتهاء بالمنتخبات الوطنية كافة، التي سيتم تجميعها واعلان مشاركاتها في الاستحقاقات المقبلة، اضافة الى متابعة الأعمال الخاصة بإنشاء صالة الأميرة سمية والتي وصل فيها العمل الى مرحلة التشطيبات النهائية. واعلن حمدان الذي كان يتحدث لـ "الغد"، ان الاتحاد بصدد استضافة العديد من البطولات العربية والآسيوية في المرحلة المقبلة، وهذا يندرج ضمن خطة الاعداد الشاملة الخاصة بلعبة كرة اليد، الى جانب تشجهيز المنتخبات الوطنية للرجال والسيدات من أجل مشاركتها في منافسات الدورة الرياضية العربية التي تستضيفها لبنان في العام 2015.
صالة سمية من أهم الأولويات
استهل د. حمدان رده على استفسارات "الغد"، بالحديث الموسع عن صالة الأميرة سمية الواقعة ضمن حرم مدينة الحسين للشباب، موضحا ان مرحلة العمل في هذه الصالة وصلت الى التشطيبات النهائية (الداخلية)، وخصوصا عملية فرش ارضية الصالة، بعد ان تم الإنتهاء من تجهيز كافة المرافق الأساسية والتي تشمل الغرف الادارية والفنية وقاعات المحاضرات وغرف اللياقة البدنية والمرافق الأخرى.
وقال د. حمدان، ان المتعهد المشرف على انشاء الصالة ينتظر بعض الدفعات المالية المتفق عليها مع وزارة الأشغال العامة وذلك حتى يتمكن من استكمال انشاء الصالة خصوصا فيما يتعلق بالتشطيبات النهائية مثل (الدهان) وفرش ارضية الملعب، بعد ان وصلت مرحلة العمل الى 90 % وهو أمر يبعث بإلارتياح والتفاؤل في استكمال ما تبقى من الاعمال، وان الأيام المقبلة ستشهد تكثيف الاتصالات والزيارات الى المسؤولين والقائمين على انشاء الصالة الرياضية، وذلك حتى يتسنى تأمين المتعهد المشرف على انشاء الصالة بالدفعات المالية المطلوبة.
وبين د. حمدان ان وجود مثل هذه الصالة الرياضة المتكاملة للألعاب الرياضية يساعد اغلب الاتحادات الرياضية على تنفيذ برامجها الرياضية واقامة البطولات فيها، ما يسهم كثيرا في تطوير الرياضة الأردنية ويحل العديد من المشاكل المتعلقة في نقص الملاعب التي تقام عليها الفعاليات والبطولات الرياضية يواء كانت المحلية أو البطولات الخارجية.
عودة المنتخبات الوطنية
وفيما يتعلق المنتخبات الوطنية وغيابها عن المشاركات الخارجية لفترة طويلة، اشار د. حمدان ان المنتخبات الوطنية كافة سيكون لها دعم غير محدود من اعضاء مجلس ادارة الاتحاد، كونها هي الأساس في عملية التطوير الشاملة للعبة، حيث ستشهد المرحلة المقبلة وبعد ان يضع رئيس اللجنة الفنية العليا د. عربي حمودة برامج العمل المقبلة وخصوصا فيما يتعلق بالمنتخبات الوطنية، سيتم الاعلان عن الخطة الخاصة بالمنتخبات الوطنية من ناحية تجميعها ومشاركاتها في البطولات العربية والآسيوية المقبلة.
وقال د. حمدان ان التركيز سينصب خلال المرحلة المقبلة على منتخبات الفئات العمرية للجنسين، ومنتخبات كرة اليد الشاطئية التي يتم عليها التركيز عليها كثيرا من قبل الاتحاد الآسيوي الذي يركز على اقامة البطولات سنويا وللجنسين.
استضافة 3 بطولات آسيوية
واكد د. حمدان ان الاتحاد الآسيوي يرغب في اقامة العديد من البطولات الآسيوية في العاصمة عمان، وان هذه الرغبة تأتي في قدرة الاتحاد على استضافة وانجاح البطولات التي تقام في عمان، وان هذا الأمر سيتم عرضه على اعضاء مجلس ادارة الاتحاد خلال الجلسات المقبلة، موضحا ان أهم البطولات التي ينوي الاتحاد طلب استضافتها البطولات المتعلقة بالشباب والناشئين والسيدات، خصوصا وان هذه البطولات هي مؤهلة الى نهائيات كأس العالم.
الاتحاد يجتمع السبت
ويعقد مجلس ادارة الاتحاد جلسته الثانية يوم السبت المقبل، والتي ستشهد تشكيل كافة اللجان، ووضع التصورات الكاملة لخطة العمل المقبلة، الى جانب مناقشة كافة الأمور المتعلقة بإقامة بطولة درع الاتحاد التي تنطلق يوم السبت المقبل.
وكان الاتحاد الجديد قد وزع المناصب الادارية بين اعضائه، حيث تم اختيار د. نبيل شمروخ نائبا للرئيس، وعامر العبداللات نائبا ثانيا، وعبد الحليم الدرادكة امينا لسر، ونضال الحجاوي مساعدا لأمين السر، وكمال المعايطة امينا للصندوق.

التعليق