"رينج روفر" تحتل المركز الأول ضمن فئتها

تم نشره في الاثنين 26 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً
  • سيارات رينج روفر - (من المصدر)

عمان- بحسب دراسة جيه. دي. باور 2013 لأداء وتنفيذ وتصميم السيارات (APEAL) التي تمت مؤخراً، حققت سيارة “رينج روفر” من “لاند روفر” أعلى نتيجة في مجال أداء وتنفيذ وتصميم السيارات (APEAL) ضمن فئتها وبين جميع الطرز الموجودة في القطاع للعام 2013، وهي المرة الأولى التي تحصل فيها سيارة من خارج فئة السيارات الكبيرة الفاخرة على هذه النتيجة. وقد حصلت علامة “لاند روفر” التجارية بمجملها على المركز الرابع، متقدّمةً مركزين عن المركز السادس الذي كانت تشغله في العام 2012. وكانت سيارة “رينج روفر” قد فازت سابقاً بجائزة أفضل سيارة دفع رباعي كبيرة فاخرة في العامين 2010 و2011.
وفي هذا الإطار، قال كيم ماكولوغ، نائب رئيس علامة “لاند روفر” التجارية في أميركا الشمالية: “يعد حصول الجيل الرابع من سيارات “رينج روفر” على أعلى نتيجة في دراسة جيه. دي. باور 2013 لأداء وتنفيذ وتصميم السيارات (APEAL) إنجازاً استثنائياً بالفعل. وتؤكد هذه النتيجة نجاح استثمارنا في مجال تعزيز الابتكار والجوانب الهندسية ضمن محفظة منتجات “لاند روفر”، لضمان تحويل هذه السيارة إلى أكثر سيارات “رينج روفر” دقة وقدرة على الإطلاق”.
وترتقي سيارة “رينج روفر” 2013، التي تمتاز بقوتها الفائقة ووزنها الخفيف، بمستويات الفخامة والقدرة إلى آفاق جديدة، في ظلّ توفير دقة أكبر ومستويات معززة من الأداء والسيطرة على جميع أنواع التضاريس. وباعتباره الجيل الرابع من سيارات “رينج روفر”، فقد تم تطوير هذا الطراز كلياً ليحاكي الروح المميزة والتصميم الأسطوري للطراز الأصلي الذي غيّر ملامح عالم السيارات لدى إطلاقه قبل أكثر من 40 عاماً. وتم إطلاق سيارة “رينج روفر” الجديدة كلياً في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي لتحصد ما يزيد على 20 جائزة ووساماً على مستوى العالم حتى الآن، كما أنها أول سيارة في العالم يتم تزويدها بهيكل أحادي مصنوع من الألمنيوم، وهي أخف بحوالي 420 كيلوغراماً من الطراز السابق.
ومنذ انطلاق مبيعاته في شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي، حاز الجيل الرابع من سيارات “رينج روفر” على طلب قوي في مختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد شهدت مبيعات “رينج روفر” نمواً سنوياً بنسبة 30 % نظراً للنجاح الكبير لسيارة “رينج روفر” الجديدة كلياً.

التعليق