"الجمعية الأردنية" تدعو للاستفادة من نتائج أبحاث الجامعات

تم نشره في السبت 24 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

عمان - دعت الجمعية الأردنية للبحث العلمي أهمية الإفادة من نتائج الإبحاث التي تجرى في الجامعات الأردنية بواسطة أساتذة وباحثين متخصصين وتخرج بنتائج مهمة في قطاعات حيوية في الأردن.
ودعت القطاعين الخاص والحكومي الى أهمية ترجمة نتائج هذه البحوث على الواقع بما يخدم الوطن والاقتصاد الوطني والمواطن الأردني.
وأشار رئيس الجمعية الدكتور أنور البطيخي الى أن الجمعية تعمل منذ تأسيسها العام 1999 على مد جسور التعاون بين الباحثين والمؤسسات التي لها علاقة بأبحاثهم للاستفادة من نتائجها بما يخدم المؤسسة والوطن والمواطن.
ودعا إلى ضرورة إيلاء البحث العلمي في الأردن مزيدا من الرعاية والدعم، مشيرا الى أن عملية دعم البحث العلمي في الأردن متواضعة إذا ما قورنت بالعالم، مستدركا أنها بمستوى جيد مقارنة بدول العالم النامي.
وتعمل الجمعية الأردنية للبحث العلمي على تقديم النصح والإرشاد للباحثين وتوجيههم ومساعدتهم وتتعاون مع جهات عديدة للتوعية بأهمية البحث العلمي.
وتنظم الجمعية بشكل دوري مؤتمرا دوليا في الأردن عن البحث العلمي يشارك فيه أبرز علماء العالم ويغطي موضوعات رئيسية ضمن اهتمامات الأردن واحتياجاته، ثم تعمل على تعميم نتائجه وتوصياته على أصحاب القرار في الأردن لتوظيفها في خدمة مختلف القطاعات ذات العلاقة بهذه التوصيات والنتائج.
وتمكنت الجمعية من خلق شراكات بين القطاعين العام والخاص من خلال ورشات عمل واتفاقيات متعددة أسست لتعاون بحثي تنعكس فوائده ونتائجه الإيجابية على الوطن والمواطن وتعمل على دعم برامج البحث العلمي في الأردن وتطوير آليات عملية لدعمه وربطه بقضايا التنمية والتواصل مع نتائج البحث العلمي والتطبيقي العربي والدولي وتعميق التواصل بين الفكر العلمي وبين صناع القرار من خلال الحوار والبحث ونشر المعلومة.
وتعمل الجمعية على عقد ندوات ومحاضرات وورش عمل بشكل دائم تتركز كلها على عملية البحث العلمي وكيفية تطويره ودعمه والنهوض به وأسهمت في تعميم طلبات مشروعات البحث العلمي من الجهات المختلفة على أعضاء الجمعية والباحثين والتنسيق مع الباحثين من داخل الجمعية وخارجها لنشر ملخص عن دراساتهم ومقالاتهم في الصحف الأردنية، ومساعدتهم لنشر أبحاثهم وأوراق عملهم في مجلات عالمية. - (بترا-صالح الخوالدة)

التعليق