وزير الخارجية: إقامة الدولة الفلسطينية مصلحة أردنية عليا

جودة يبحث مع لافروف تطورات المنطقة والوضع في مصر وسورية

تم نشره في الثلاثاء 20 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

موسكو - بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة في موسكو أمس مع نظيره الروسي سيرغي لافروف العلاقات الثنائية المتميزة القائمة بين البلدين في مختلف المجالات والمبنية على العلاقة الخاصة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتي انعكست ايجابا على العلاقات بين البلدين والشعبين.
وتأتي زيارة جودة في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين الجانبين بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين الصديقين.
وبحث الجانبان مجريات المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية ودعمها، حيث أكد جودة موقف الاردن الذي يرى أن إقامة الدولة الفلسطينية مصلحة أردنية وطنية عليا، مبينا مصالح الأردن الحيوية المرتبطة بقضايا الحل النهائي.
من جهته قال وزير الخارجية الروسي ان اقامة الدولة الفلسطينية تشكل ايضا مصلحة وطنية روسية.
واستعرض الجانبان تطورات الوضع في مصر والجهود المبذولة للحفاظ على أمن واستقرار مصر والحيلولة دون مزيد من التفاقم للوضع.
واكد جوده ان الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يقف الى جانب مصر الشقيقة في سعيها الجاد نحو فرض سيادة القانون واستعادة عافيتها واعادة الامن والاستقرار والأمان لشعبها وتحقيق ارادته في نبذ الارهاب وكل محاولات التدخل في شؤونه الداخلية، مؤكدا اهمية عدم العبث بأمن مصر وأمانها.
كما بحث الجانبان آخر المستجدات على صعيد الأزمة السورية حيث اكد جودة الموقف الاردني الداعي الى التوصل الى حل سياسي يوقف العنف ويضمن أمن وأمان سورية ويحافظ على وحدتها الترابية بمشاركة كل مكونات الشعب السوري.
واكد الجانبان اهمية التنفيذ الكامل لمضامين اعلان جنيف 1 وتحقيق المرحلة الانتقالية السياسية في سورية.
واستعرض جوده الانعكاسات الانسانية للأزمة السورية على الاردن والعبء الكبير الذي يتحمله نتيجة لذلك واهمية مساعدة الاردن للاستمرار بأداء هذا الدور الانساني المهم، معبرا عن تقديره لروسيا لدعمها للأردن في هذا الاطار.
وعبر لافروف عن تقديره للجهود الاردنية المبذولة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لضمان تحقيق السلام والاستقرار في منطقة الشرق الاوسط، مؤكدا دعمه لهذه الجهود التي تحظى بالاحترام والتقدير الدولي. -(بترا)

التعليق