حراك انتخابي نشط في لواء المزار الجنوبي

تم نشره في الأحد 18 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

المزار الجنوبي -نشط الحراك الانتخابي في بلديات لواء المزار الجنوبي مع قرب الاستحقاق الدستوري لانتخاب مجالس بلدية قادرة على احداث نقلة نوعية في مستوى الخدمات التنموية والخدمية المقدمة للمواطنين.
وقال الأمين العام لحزب الوسط الاسلامي النائب مدالله الطراونة انه بعد حوالي عامين ونصف على التحولات التي شهدتها المنطقة، وجد الأردن نفسه البلد الوحيد ضمن دائرة الصراع الذي ما يزال محافظا على استقراره وامنه بقوة تلاحم شعبه، وحكمة قيادته الهاشمية الفذة، حيث تعامل مع هذه التحولات بمنطق الاستيعاب والاستجابة المتدرجة في الاصلاحات السياسية والاقتصادية والتشريعية.
واضاف الطراونة ان التحولات فرضت على اصحاب القرار التوجه فورا الى الاصلاح وفقا لرؤية متدرجة، واجراء التعديلات الدستورية النموذجية التي تمخض عنها اجراء الانتخابات النيابية ومن بعدها البلدية لإشراك الشعب في دعم مسيرة الحياة السياسية والتشريعية والتنموية والمشاركة الفاعلة باتخاذ القرارات الصائبة التي تمس حياة المواطنين والحفاظ على وحدة وامن بلدهم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني. واشار إلى ان مشاركة المواطنين في الانتخابات البلدية يعد تعبيرا صادقا عن حبهم وانتمائهم لبلدهم، وتحمل مسؤوليتهم بتنمية مناطقهم، والارتقاء بمستوى الخدمات التنموية والخدمية، لخدمة مواطنيهم، داعيا المواطنين الى الاقبال والمشاركة الفاعلة في الانتخابات البلدية لانتخاب  الاشخاص القادرين على ادارة بلدياتهم بكفاءة للنهوض بالمشروعات التنموية وتحسين مستوى الخدمات العامة فيه بعيدا عن المحسوبية. -(بترا عبدالله الطراونة)

التعليق