الوحدات يستقبل لاعبي "الأولمبي" السبت و"النشامى" الأحد

تم نشره في الجمعة 16 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

عمان-الغد- من المنتظر ان يلتحق لاعبو فريق الوحدات لكرة القدم، ضمن صفوف المنتخب الاولمبي بصفوف فريقهم يوم غد السبت بعد عودتهم أمس من بيروت، ومشاركتهم المنتخب في المباراة الودية امام منتخب لبنان والتي انتهت لصالح "الاولمبي" بنتيجة 2-0، فيما يلتحق لاعبو الفريق ضمن صفوف منتخب "النشامى" يوم بعد غد الاحد بعد مباراة المنتخب الثانية في تصفيات آسيا والتي جمعته مع المنتخب السوري في طهران.
وكان فريق الوحدات واصل تدريباته في الايام الماضية بمشاركة 12 لاعبا بعد التزام 13 لاعبا، ضمن صفوف المنتخبات الوطنية في استعداداتها وخوضها الاستحقاقات الرسمية، وخاض الفريق تدريبا صباح أمس على ملعب البولو بمشاركة 11 لاعبا بعد خضوع لاعبي الفريق محمد المحارمة واحمد هشام بسب الاصابة التي لحقت بهما، حيث تم تشخيص اصابة المحارمة التواء بالكاحل ويحتاج الى "6" ايام للراحة، ما يجعله خارج حسابات الجهاز الفني في مباراته المقبلة الى جانب الحارس عامر شفيع الذي غاب عن مباراة المنتخب أمس أمام سورية بسبب الاصابة ايضا.
واضطر الجهاز الفني للوحدات بقيادة عبدالله ابوزمع الى التركيز على رفع مؤشر اللياقة البدنية، وتطبيق بعض الجمل التكتيكية، ومنح الفريق راحة اليوم الجمعة، لتبدأ تحضيراته الرسمية بعد التحاق اللاعبين الدوليين تحضيرا لمواجهة الرمثا في قمة الجولة الرابعة من منافسات مسابقة كأس الأردن لكرة القدم-كأس المناصير"، والتي تقام مساء يوم الثلاثاء المقبل على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، بعد ان ضمن "الاخضر"  التأهل الى الدور الثاني برفقة الفيصلي الذي يشاركه صدارة المجموعة الثانية برصيد "9" نقاط لكل منهما.
وحال النقص العددي الذي يعانيه فريق الوحدات من عدم قدرة الجهاز الفني عن خوض مباريات ودية في الفترة الحالية تحضيرا للمواجهة المهمة امام الرمثا، واقتصر على التدريبات خلال فترة توقف المنافسات الذي استمر لقرابة 20 يوميا بسبب تداخل استعدادات واستحقاقات المنتخب الوطني، الا ان الجهاز الفني يعول على الجاهزية البدنية والفنية للاعبي الفريق الدوليين جراء استعدادات منتخباتهم واستحقاقاتهم الرسمية القوية، حيث يمني الجهاز الفني النفس في التحاق جميع لاعبي الفريق الدوليين دون اصابات تحول من مشاركتهم في المباراة المرتقبة أمام "غزلان الشمال" على غرار ما حدث مع الحارس عامر شفيع.

التعليق