الطفيلة: 50 % نسبة الإشغال في محمية ضانا خلال العيد

تم نشره في الأربعاء 14 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

 فيصل القطامين

الطفيلة  – وصلت نسبة الإشغال من السياح المحليين والعرب والاجانب في نزل محمية ضانا نحو 50 %  خلال عطلة عيد الفطر السعيد، وفق مدير السياحة في محمية ضانا للمحيط الحيوي رائد الخوالدة.
وأرجع الخوالدة انخفاض نسبة الزوار إلى المحمية لكون الأشهر من حزيران "يونيو" وحتى نهاية شهر آب "أغسطس" فترة لا تشكل موسما سياحيا للمحمية لأن معظم الزوار، خصوصا الأجانب يفضلون البقاء في بلادهم لكون الطقس لطيفا فيها في هذه الفترة من السنة.
ويتركز الموسم السياحي وفق الخوالدة في الفترة الممتدة من شهر آذار "مارس" وحتى نهاية شهر أيار "مايو" إلى جانب الفترة من مطلع شهر تشرين الثاني "نوفمبر" وحتى نهاية شهر كانون الثاني "ديسمبر"، وهي الفترة السياحية الجيدة إلى المحمية والتي يتوجه فيها الزوار الأجانب إلى مناطق في الأردن.
ولفت إلى أن العديد من المناطق في المحمية تشكل مناطق جذب سياحي، حيث الطبيعة الخلابة والموائل الحيوية للعديد من الكائنات الحية الحيوانية والنباتية والتنوع البيئي والحيوي وتفرد المحمية بطقس معتدل خلال الموسم السياحي، وهي بمجملها عناصر جذب للعديد من الزوار الأردنيين والعرب والأجانب.

التعليق