"باص العيد" الذي أطلقته "إل جي" ينشر الفرح بين الأطفال

تم نشره في الجمعة 9 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 11 آب / أغسطس 2013. 04:59 مـساءً

عمان- بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد وتماشياً مع برنامجها المستدام للمبادرات الاجتماعية، أطلقت "إل جي إلكترونيكس" حملتها الرمضانية الهادفة لبثّ الفرحة في قلوب الأطفال الأقل حظّاً. وقد شمل المشروع توزيع هدايا للأولاد الذين يعانون من ظروف اجتماعية صعبة، على أمل زرع البسمة على وجوههم خلال هذه الأعياد.
وطوال ثلاثة أيام كان "باص العيد" الذي خصّصته "إل جي" لهذه المناسبة، قد تجول في مناطق مختلفة في المملكة؛ حيث زار مجموعة من دور رعاية الأيتام وذوي الاحتياجات الخاصة ومنها مخيم غزة، وجمعية رعاية أيتام المحطة، ومثابة دار الإيمان، ومركز الملكة رانيا للأسرة والطفل، ودار النهضة للأيتام، بالإضافة إلى جمعية حمزة بن عبدالمطلب، والمركز الأردني للتوحد، مقدماً للأطفال في هذه الدور 2000 هدية ولعبة لأطفال تبلغ أعمارهم بين 3 و11 عاماً.
وتعليقاً على هذه المبادرة المبتكرة قال تاي هن ريو، رئيس شركة "إل جي إلكترونيكس" في منطقة المشرق العربي: "لقد أبدى أعضاء فريق الشركة حماساً كبيراً للمشاركة في هذا المشروع، والتفاعل مع الأطفال كان من بين أكثر التجارب المجزية التي خاضوها خلال هذا الشهر الفضيل. إل جي مقتنعة بشكل تام بأهمية الدور الذي تلعبه على الصعيد الاجتماعي ما دفعها لاستثمار الكثير من الجهد والوقت في أنشطة المسؤولية والانخراط الاجتماعي على مرّ السنوات عازمة على مواصلة تنفيذ استراتيجيتها في هذا المجال."

التعليق