حراكيون في إربد يواصلون جمع التواقيع للمطالبة بعدم رفع الأسعار

تم نشره في الخميس 8 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- واصل حراكيون لليوم الثاني على التوالي، حملة لجمع مليون توقيع تطالب الحكومة بالتراجع عن أي قرار لرفع الأسعار وزيادة الأعباء المعيشية على المواطن، وخاصة رفع أسعار الكهرباء والمياه والمشتقات النفطية.
وتهدف الحملة التي انطلقت تحت عنوان "الحملة الشعبية لرفض رفع الأسعار" والتي ستجوب محافظات المملكة إلى خلق أكبر حالة شعبية رافضة لقرارات الحكومة بخصوص الاسعار. ودعا المنظمون للحملة التي جابت شوارع اربد الشعب للتوقيع حماية لقوتهم، وتجنب المزيد من الآثار السلبية التي تلحقها القرارات الحكومية على معيشة المواطنين والاقتصاد الوطني.
وحسب بيان أصدروه فان الحملة شهدت إقبالا لافتا من قبل المواطنيين، وخاصة من الشباب. وشدد البيان على الاستمرار في الحملة خلال الأيام القادمة رفضا لمزيد من رفع الأسعار إلى حين العدول عما سماه "المراهقات السياسية" مع التأكيد على العمل لجمع عدد كبير من التواقيع للحملة التي بدأت في اربد.
وبين منظم الحملة قسيم العمري ان المواطن الأردني مستنزف وليس لديه المقدرة على مواجهة ارتفاع الأسعار، وان على الحكومة أن تدعم خزينة الدولة من الأموال المنهوبة من قبل الفاسدين وليس على حساب جيب المواطن.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق