وقفة احتجاجية في معان تضامنا مع مرسي

تم نشره في الخميس 8 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً

 حسين كريشان

معان - نظمت فاعليات شعبية وشبابية في معان وقفة احتجاجية عقب صلاة تراويح أول من أمس أمام مسجد معان الكبير، تضامنا مع الرئيس المعزول محمد مرسي.
وأكد المشاركون وقوفهم الى جانب "الشرعية التي اختارها الشعب في انتخابات حرة نزيهة"، محذرين مما وصفوه "سرقة ارادة الشعب المصري".
وندد المشاركون في الوقفة التي شارك فيها عدد من الناشطين في حراك معان الشعبي وبعض القوى الحزبية والنقابية بما أسموه "الانقلاب العسكري الذي أطاح بمرسي"،  داعين الأنظمة العربية الى عدم الانجرار وراء الإملاءات الغربية والصهيونية بدعم الانقلاب العسكري.
 وهتف المشاركون بعبارات تأييدا لمرسي، مرددين هتافات طالبت بعودته للسلطة، ومنددة بما أسموه "الانقلاب ضد الشرعية".
كما عبروا عن استنكارهم لما اعتبروه "تدخلا من جانب القوات المسلحة في العملية السياسية"، منددين بمقتل عشرات المعتصمين في أحداث الحرس الجمهوري والنصب التذكاري.
ورفع المحتجون شعارات كتبت عليها عبارات مناوئة لوزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي، .....ومن معان الابية لمرسي التحية ولميداني رابعة العدوية ونهضة مصر، .... ويا سفير قل للسيسي محمد مرسي رئيسي.
وأكد القيادي في الحركة الاسلامية في معان ابراهيم الحميدي أن الانقلاب العسكري والمتمثل باسقاط الرئيس المنتخب ليس هدفه الإخوان المسلمين، وإنما يستهدف المشروع الإسلامي في المنطقة، بغية أن تبقى الشعوب "تابعة وذليلة للمشروع الأميركي الصهيوني".
كما أشار الناشط السياسي عبدالوهاب كريشان أن "الانقلاب في مصر بات يستهدف الأمة العربية والاسلامية تمهيدا لتركيع شعوبها المناضلة والمطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية وضرب مقاومتها بأيد صهيونية وعربية".
ودعا عضو ائتلاف التغيير والإصلاح محمد جرار المصريين إلى الاستمرار في ما سماه "نضالهم من أجل الحرية حتى عودة مرسى إلى منصبه.

hussein.kraishan@alghd.jo

التعليق