العيادي: جامعة عجلون الوطنية تصوب أوضاعها خلال أيام

تم نشره في الثلاثاء 6 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً

عامر خطاطبة

عجلون - قال رئيس جامعة عجلون الوطنية الدكتور أحمد العيادي إن الجامعة ستصوب خلال بضعة أيام جميع أوضاعها من ناحية تعيين أعضاء هيئة تدريس في بعض التخصصات التي لم تكن مستوفية شروط التعليم العالي، مؤكدا أن الجامعة لم يكن فيها تعيينات وهمية وإن كل أعضاء هيئة التدريس في الجامعة هم من أصحاب الخبرات والكفاءات.
وأضاف العيادي في أن جميع الترقيات التي حدثت في جامعة عجلون الوطنية صحيحة وقانونية ولا يوجد فيها أي مخالفة، مؤكداً أن كل ما حدث هو مجرد اشاعات هدفها النيل من سمعة الجامعة والنجاح الذي حققته، مشيراً الى جميع اعضاء هيئة التدريس الذين تم ترقيتهم هم من موظفي الجامعة.
 وأشار الى أن كل موظفي الجامعة مشمولون بالضمان الاجتماعي باستثناء بعض أعضاء هيئة التدريس الذين يعملون بشكل جزئي في الجامعة وهؤلاء لا تنطبق عليهم شروط الشمول في الضمان كونهم غير موظفين في الجامعة، مؤكدا أن الجامعة ستواصل مشوار النجاح والتقدم، وستكون جامعة مميزة ومنارة بين كل الجامعات.
 وكانت دائرة العلاقات العامة في الجامعة أبلغت الصحفيين والإعلاميين في المحافظة أنه سيتم عقد مؤتمر صحفي ظهر اليوم الثلاثاء يوضح فيه رئيس الجامعة ملابسات ماحدث، والقرارات غير المسبوقة التي تم اتخاذها بحق الجامعة.
من جهته أكد رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي الدكتور بشير الزعبي في تصريحات لـ"الغد" أن جميع القرارات التي اتخذت بحق جامعة عجلون الوطنية كانت صحيحة وقانونية رغم أن وقعها كان صعبا، مؤكدا أنه لا توجد هناك أجندات تجاه الجامعة وإنما هناك أخطاء واضحة يجب تجاوزها بأسرع وقت.
وأوضح انه تبين وجود 47 مدرسا من حملة الدكتوراه، من بين 89 يفترض وجودهم، لافتا إلى أنه من الضروري أن يتم تحقيق الحد الأدنى من معايير الاعتماد بحيث يتم إعطاء كل تخصص عددا مناسبا من الأساتذة لا يقل عن 4 مدرسين.
وبين الزعبي أنه التقى أمس رئيس مجلس الأمناء في الجامعة وعددا من المستثمرين حيث تم وضعهم بالظروف التي تطلبت اتخاذ هذه العقوبات، مؤكدا أن الجامعة في حال صوبت أوضاعها فإنه يمكن أن تحقق انجازات كبيرة خلال السنوات الثلاث القادمة.

amer.khatatbeh@alghad.jo

التعليق