محطات رياضية

العربي في ورطة احترافية وحمد يستحق التكريم وخماسي الكرة في مهب الريح واعضاء اتحاد الكرة يتغيبون عن المباريات

تم نشره في الأحد 4 آب / أغسطس 2013. 03:00 صباحاً
  • المدير الفني السابق لمنتخب الكرة عدنان حمد محمولا على الاعناق بعد أن تعددت انجازاته - (الغد)
  • لاعب الرمثا حمزة الدردور يعود لتشكيلة المنتخب بمطالب جماهيرية- (الغد)

عاطف عساف

عمان -  “محطات رياضية”... زاوية اسبوعية نطل من خلالها على قراء “الغد”، نطرح فيها مجموعة من الأخبار والقضايا والهموم والاسرار التي تحاكي الواقع الرياضي، حيث سنقوم بتسليط الضوء على الكثير من المواضيع الساخنة التي تلامس اوجاع الرياضة الأردنية، وفي الوقت ذاته نستقبل آراءكم ومقترحاتكم لنقوم بنشرها ما أمكننا ذلك.
فريق العربي في ورطة احترافية
ما تزال المشاكل والعقبات تطارد فريق العربي لكرة القدم في ضوء الخلل الإداري الذي داهم ادارته ولجانه المؤقتة بعد أن قرر المجلس الأعلى للشباب حل الإدارة السابقة وتشكيل لجنة مؤقتة عجزت عن الاستمرار حتى انتخاب مجلس جديد في ظل المشاكل والصعوبات الكبيرة التي واجهتها، فقرر المجلس الأعلى مؤخرا تشكيل لجنة اخرى غالبية اعضائها من موظفي المجلس، ويبدو أن هذه اللجنة بدلا من أن تساهم بحل المشاكل العالقة التي خلفتها اللجنة السابقة، زادت من الطين بلة، فوضعت العصا في الدواليب بعد أن رفضت هذه اللجنة تجديد العقود للاعبين الذين تنتهي عقودهم في اليوم الاخير من الشهر الحالي او حتى التوقيع على عقود آخرين يمكن استقطابهم خلال فترة وجود هذه اللجنة، حيث لا تريد ان تورط نفسها في أمور مالية اخرى بعد أن تراكمت الشكوك حول هذا الجانب، وكان السبب الرئيسي في حل الإدارة المنتخبة، ولأن شروط الاحتراف تنص على قيد 18 لاعبا من المحترفين المحليين في نفس الوقت الذي يملك العربي حاليا 15 لاعبا في كشوفاته وقد يتناقص العدد مع انتهاء فترة القيد يوم الخميس المقبل.
عموما لجنة اوضاع اللاعبين اوصت مؤخرا بتسمية عضو المجلس فراس القاضي وأمين السر العام خليل السالم للقاء رئيس المجلس الدكتور سامي المجالي لحل هذه المعضلة، وخلاف ذلك فان هذه الورطة ستؤدي بالعربي إلى غرامات مالية على اقل تقدير وهو في غنى عن ذلك بعد أن غرمته لجنة اوضاع اللاعبين بحوالي 33 ألف دينار عن قضايا مختلفة، اضافة إلى انه سيفقد الكثير من الاوراق الاحترافية ويجعل مستقبل الفريق في مهب الريح في حال اصر البعض من المعنيين في اللجنة المؤقتة بعدم الخوض في التفاصيل المالية.
اعضاء اتحاد الكرة للمناسبات
اصبت بالدهشة ليلة الخميس الماضي وانا اتابع حضور رئيس بعثة منتخب شباب سلطنة عُمان لكرة القدم المشارك في الدورة الرباعية الدولية التي ينظمها اتحاد الكرة، حميد الجابري وهو يدلف صوب المنصة الرئيسية في ستاد عمان لمتابعة مباراة منتخبنا ونظيره العُماني، وبدأ الجابري يلتفت يسارا ويمينا وهو يبحث عن أي شخص حتى لو كان من العاملين في ستاد عمان او في اتحاد الكرة ليرحب به او يجلس بجانبه بدون جدوى، ليأتي بعدها مجموعة من موظفي السفارة العُمانية فولجوا إلى نفس المكان لوحدهم وهم يترقبون من يرشدهم إلى مكان الجلوس على الاقل، فبدأت اضرب كفا بكف على مثل هذه المشاهد ونحن المستضيفون للاشقاء الذين لم يجدوا من يرحب بهم.
عندها بدأ يجول في خاطري حول الدور ومهام اعضاء الهيئة التنفيذية في اتحاد كرة القدم وماهي واجباتهم، وهل يقتصر دورهم على حضور جلسات المجلس او التواجد في المباريات التي يخوضها المنتخب الأول وسط حضور بعض الشخصيات، وهل دور هؤلاء يقتصر ايضا على الحضور لحظة افتتاح دورات التدريب ومن ثم التقاط الصور مع المشاركين، وهل يحذر على الاعضاء متابعة مباريات الكأس التي هي الاخرى تخلو من وجودهم، اليس دور هؤلاء يجب أن يمتد ايضا لحضور هذه المباريات والاطلاع على الاحداث والمشاكل التي تواجه الجميع لكي يلموا بموضوع ما عند مناقشته في المجلس.
ربما لا يدرك البعض أن اعضاء الاتحادات المتعاقبة على المجلس في الحقبة الماضية كانوا يتابعون جميع المباريات دون انقطاع ويتوزعون على الملاعب لمراقبتها دون مردود مالي.
يخطر ببالي هذه المشاهد ونحن نقترب من اجراء انتخابات اتحاد الكرة التي قد تجري نهاية العام الحالي، بهدف اختيار المميزين والذين يجب أن يكونوا بقدر التسمية في كل شيء وان تفرز الانتخابات ايضا الاعضاء القادرين على العمل ومتابعة شؤون اللعبة والاتحاد.
بطولة خماسي الكرة في مهب الريح
واصل التعثر ملازمة انطلاق بطولة خماسي كرة القدم التي كان اتحاد الكرة ينوي تنظيمها بدءا من الثلث الاخير من شهر تموز (يوليو) الماضي بمشاركة الجامعات الأردنية، بعد أن رفضت الأندية المحلية المشاركة في هذه البطولة، ولكن اعتذار الجامعات عن المشاركة وضع هذه البطولة التي غابت منذ سنوات طويلة في (مهب الريح) وفي نفس الوقت وضعت الاتحاد في موقف محرج بعد ان اراد التعامل مع جامعات لا يملك عليه سلطة سواء في تنفيذ تعليماته او عقوباته حتى لو تم الاعتداء على طواقمه التحكيمية على سيبل المثال.
وفي ضوء اعتذار الجامعات التي ربما كان من المفروض عدم دعوتها للمشاركة، تتجه دائرة المسابقات في الاتحاد إلى البحث عن جهات اخرى للمشاركة في هذه البطولة وربما تكون قبلة الاتحاد صوب الشركات التي اعتادت على تنظيم بطولات الخماسي او حتى اقامتها بخليط من المؤسسات والجهات الاخرى بما في ذلك الدفاع المدني والشرطة وغيرهما، حيث تغيب هذه البطولة عن اجندة اتحاد الكرة قد يتعرض للمساءلة من الاتحاد الآسيوي او على الاقل غياب الدعم المالي اسوة بالدعم الذي يتلقاه من خلال اهتمامه بالكرة النسوية، بالرغم من أن هذه البطولة غير مدرجة في تعليمات الاتحاد اسوة بالبطولات الاخرى ولم يتم تخصيص جوائز مالية، في الوقت الذي تشير المادة 30 من لائحة المسابقات إلى ان الهيئة التنفيذية يمكن أن تحدد الجوائز المالية للبطولات الجديدة بعد اعتمادها.
عدنان حمد يستحق التكريم
بالرغم من الانجازات الكبيرة ومرور فترة لا بأس بها على الاستقالة التي تقدم بها المدير الفني للمنتخب الوطني سابقا العراقي عدنان حمد، الا أن اتحاد كرة القدم لم يحدد موعدا لتكريم حمد الذي حقق مع المنتخب انجازات تاريخية لم يحققها أي مدرب بعد أن وصل بالمنتخب لمرحلة متقدمة من تصفيات كأس العالم من غير النتائج الاخرى لا سيما على النطاق الآسيوي.
وكان رئيس الاتحاد سمو الأمير علي اشاد مؤخرا بالانجازات التي حققها حمد مع المنتخب من خلال حفل الافطار الذي اقامه سموه لرجال الاعلام مؤخرا، وكان نائب سموه المهندس صلاح صبرة صرح لـ”الغد” في وقت سابق بأن الاتحاد ينوي تكريم حمد في ضوء البصمات اللافتة التي حققها مع الكرة الأردنية.
المعلومات الواردة والمقربة من حمد اشارت إلى أنه توصل إلى اتفاق مع الاتحاد البحريني لقيادة منتخبه خلال الفترة المقبلة وانه في طريقه لتوقيع العقد التدريبي، مقابل حصوله على مليون دولار في العام، وكان حمد يسعى لرفع المبلغ، بالرغم من حصوله على شقة وسيارة، في الوقت الذي كان يحصل على حوالي 700 ألف دولار في العام دون حصوله على شقة وسيارة حيث كان يستخدم سيارته الخاصة وسبق له شراء شقة خاصة به ايضا، ولم يكبد اتحادنا هذه النفقات.
عموما حمد يستحق أكثر من تكريم بعد أن تهافت الكثير من الشخصيات لرد الجميل لحمد وقاموا بتكريمه بحضور العديد من الشخصيات المدعوة.
أسرار
- يقال بان مجموعة من جمهور الرمثا عاتبت المدير الفني لمنتخب الكرة المصري حسام حسن خلال المباراة قبل الماضية التي جمعت الرمثا مع الجزيرة ببطولة الكأس، اثر استبعاده للاعب حمزة الدردور من تشكيلة المنتخب، وبعد نهاية المباراة كان الدردور يعود للقائمة من جديد.
- يستغرب الكثيرون من جدوى مواصلة خوض منتخب الكرة لفئة 22 سنة المباريات في الخارج بوجوه رديفة او من الاحتياط في الوقت الذي يغيب 7 من اللاعبين الاساسيين مع المنتخب الأول وهم: حمزة الدردور ومنذر ابو عمارة وعدي خضر وعدي زهران ومصعب اللحام وخليل بني عطية وأحمد سمير.
- اتحاد الكرة سيبدأ الموسم الحالي بتطيبق النظام الجديد في عملية القيد الذي تم استحداثه بالتعاون مع المانية وبدعم من (فيفا) وبتكلفة وصلت إلى 100 ألف دولار.
- مراقب التحكيم في مباريات كرة القدم الحكم الدولي وأمين سر دائرة الحكام سابقا أسامة جبران ثار غضبا لارسال أحد الحكام المتقاعدين حديثا في دورة خارجية يعتقد بأنه الاحق فقرر اعتزال مراقبة المباريات.
- اتحاد كرة القدم اجرى اعادة هيكلة لمكاتب الموظفين في مقره، حيث قام بنقل مكاتب الدائرة الفنية في العمارة الاخرى اعلى غرفة الحديد، واحتلت دائرة المسابقات مكانها وهو المكان الذي حط فيه الراحل محمود الجوهري ونقل رئيس قسم الملاعب جميل الخزاعلة مكان عدنان حمد واستقر حسام حسن وكادره بجانب الدائرة الفنية.
- تتجه النية لدى اتحاد كرة القدم لاقامة المؤتمرات الصحفية التي تعقب المباريات في بطولة دوري المحترفين، وسيصار إلى فرض غرامة مالية في حال تغيب مدربي الأندية.
- أحد الاندية المعروفة في دوري المحترفين يسعى للتخلص من عدد من النجوم القدامى في ظل ارتفاع رواتبهم وانخفاض عطائهم، في الوقت ذاته تخشى غضب الجمهور.

atef.assaf@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »عمان-الاردن (فالح الناصر)

    الأحد 4 آب / أغسطس 2013.
    فعلا انا اتبع ما نسبته 90 % من بطولات الاتحاد ولم اشاهد اي عضو يحضر المباريات الا اذا كانت لناديه الذي ينتمي له.