القياس اليومي للضغط يقي من الأزمة القلبية

تم نشره في الأحد 4 آب / أغسطس 2013. 02:00 صباحاً
  • ارتفاع الحرارة تؤدي إلى تغير معدلات الضغط - (أرشيفية)

هايدلبرغ- حذرت الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى ارتفاع ضغط الدم، من أن ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف يؤدي إلى تغير معدلات ضغط الدم، ما يزيد من خطر إصابة مرضى ارتفاع ضغط الدم بالأزمة القلبية.
وكي يتسنى للمريض الاستجابة بشكل سريع للتغيّر الخطير لمعدلات ضغط الدم الناتج عن ارتفاع درجات الحرارة، أوصت الجمعية الألمانية التي تتخذ من مدينة هايدلبرغ مقراً لها، بالمواظبة على قياس معدلات ضغط الدم يومياً.
وإذا اختلفت نتائج هذه القياسات عن المعتاد، أوضحت الجمعية أنه ربما يضطر الطبيب المعالج حينئذٍ لتغيير الدواء، مؤكدةً أنه من المهم أيضاً في هذا الوقت أن يتناول المريض كميات وفيرة من السوائل، كي يتسنى له مواجهة هذا التغير.
وأضافت الجمعية الألمانية أن ارتفاع درجة حرارة الجو بصورة مستمرة يتسبب في توسع الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، محذرةً من أنه إذا استمر مرضى ارتفاع ضغط الدم في تناول الجرعة المعتادة من الأدوية الخافضة لضغط الدم في هذا الوقت، قد يُصابون حينئذٍ بنوبات دوار، بل وقد يصل الأمر إلى إصابتهم بهبوط حاد في الدورة الدموية. وأوصت الجمعية الألمانية باستشارة الطبيب المعالج، إذا ما لاحظ المريض من قياساته اليومية أن قيمة ضغط الدم الانقباضي (العلوي) لديه تُقدر بـ 100 ميليمتر زئبق أو أقل.-(د ب أ)

التعليق