دوري الكرة الإنجليزي يحتفل بمرور 125 عاما على تأسيسه

تم نشره في الأربعاء 31 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • لاعب مانشستر سيتي خيسوس نافاس يتقدم بالكرة في المباراة امام سندرلاند في كأس الدوري الإنجليزي التي اختتمت مؤخرا في هونغ كونغ - (أ ف ب)

لندن- يلعبون أمام بعضهم منذ أيلول (سبتمبر) 1888، ومطلع الأسبوع المقبل ستحتفل أندية بريستون نورث اند وولفرهامبتون واندرارز وديربي كاونتي وبلاكبيرن روفرز وبولتون واندرارز وبيرنلي ونوتس كاونتي بمناسبة خاصة جدا.
وستدشن هذه الأندية النسخة 125 من دوري كرة القدم الانجليزي، وهي المسابقة المنتظمة الأقدم في العالم والتي كانت النموذج الذي سارت عليه كل مسابقات الدوري المحلية في العالم تقريبا منذ ذلك الحين.
ورغم ان كأس الاتحاد الانجليزي الذي انطلق العام 1871، هو الذي يعزى اليه الفضل في انتشار كرة القدم خارج الجزر البريطانية، ليتم تقنين الاحتراف في 1885، رأى وليام ماكغريغور رئيس استون فيلا وقتها أن اقامة مسابقة تنافسية بشكل منتظم سيكون افضل وسيلة امام الاندية الكبرى لتحقيق ايرادات والانفاق على نفسها، بدلا من الاعتماد على مباريات الكأس واللقاءات الودية غير المنتظمة.
ولذلك بعث رسالة في الثاني من آذار (مارس) 1888 إلى 12 ناديا، يقترح فيها اقامة بطولة للدوري وفي الثامن من ايلول (سبتمبر) من العام ذاته انطلقت البطولة بمشاركة اندية من شمال ووسط البلاد.
واثبتت الفكرة نجاحها الكبير وتم اقامة مسابقة لدوري الدرجة الثانية ايضا بعد أربع سنوات فقط، كما تأسس دوري الدرجة الثالثة في 1920-1921، وفي الموسم التالي تم تقسيمه اقليميا لشمال وجنوب.
وما يزال 11 ناديا من 12 ناديا شاركوا في تأسيس الدوري الانجليزي على قيد الحياة، وهم: استون فيلا وبلاكبيرن روفرز وبولتون واندرارز وبيرنلي وديربي كاونتي وايفرتون ونوتس كاونتي وبريستون نورث اند الذي فاز بأول لقب وستوك سيتي ووست بروميتش البيون وولفرهامبتون واندرارز.
اما النادي 12 الذي كان يعرف باسم اكرينجتون، فقد مكث من العام 1876 إلى 1896، لكن البلدة التي ينتمي اليها ما تزال ممثلة في الدوري عبر نادي اكرينجتون ستانلي الذي يلعب في دوري الدرجة الرابعة.
ولن يشارك استون فيلا وايفرتون وستوك ووست بروميتش في مباريات مطلع الاسبوع المقبل الاحتفالية لانهم يلعبون في الدوري الممتاز.
وعبر غريغ كلارك رئيس رابطة كرة القدم عن فخره بما وصل اليه الدوري وبلوغه محطة مهمة في تاريخه.
وقال: “على مدار 125 عاما قدمت اندية الدوري اعظم العروض اسبوعا تلو الاخر”. واضاف: “انديتنا وجماهيرنا هم القلب النابض لكرة القدم المحلية الذين يمنحون كرة القدم الانجليزية الاتساع والشعبية التي مكنتها من الانتشار لجميع بقاع العالم”.
وتابع: “نتطلع للاحتفال بمرور 125 عاما على انطلاق هذه البطولة التي شهدت مباريات رائعة ولحظات لا تنسى ومنافسة على اعلى المستويات الرياضية”.
ولم يعد دوري كرة القدم بطولة تضم 92 من ابرز الاندية في البلاد كما في السابق، لكنه يفاخر حاليا بوجود 72 عضوا بعد تأسيس الدوري الممتاز في 1992، والذي على مدار اخر عقدين اصبح مسابقة اضخم من حيث حجم الايرادات والرواتب والمنشات.
ورغم التحديات التي مر بها على مدار 20 عاما والمشاكل المالية التي تواجه الكثير من الاندية المنضوية تحت لواء دوري كرة القدم تبقى المسابقة الأم جزءا مهما من المشهد الكروي في انجلترا.
وتبعا لاحصاءات الحضور الجماهيري فان دوري الدرجة الثانية في انجلترا هو خامس اكبر مسابقة من حيث عدد المشجعين في اوروبا بعد دوري الدرجة الاولى الألماني والدوري الانجليزي الممتاز ودوري الدرجة الاولى الاسباني ودوري الدرجة الاولى الايطالي.
واقيم 114 موسما اجمالا من دوري كرة القدم حيث توقفت المسابقة 11 عاما بسبب الحربين العالميتين الاولى والثانية.
ومن بين 11 ناديا من المؤسسين الاصليين للبطولة الذين ما يزالون يلعبون بأسمائهم امضى سبعة اندية معظم هذه السنوات الطويلة في دوري الاضواء.
ويتصدرهم ايفرتون الذي اكمل 110 موسما في دوري الأضواء يليه استون فيلا “97” ووست بروميتش “75” وبلاكبيرن وبولتون “71 لكل منهما” وولفرهامبتون “63” وديربي “61”. (رويترز)

التعليق