كيف تعيش حياتك بدون ندم أو هموم؟

تم نشره في الاثنين 29 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً

عمان-الغد- كثير ما يضيع الفرد وقته في التفكير فيما مر به من مواقف وأحداث، وتجده يعيش حالة من الندم على عدم استغلاله للحظات سعيدة مضت، أو يؤنب نفسه على تصرف ما ويحبس نفسه في سجن كلمة لو الذي لا يتوقف، أو يعيش حالة خوف وترقب لما ستؤول إليه أوضاعه.
وهذه عشر نصائح، وفق ما جاء على "ياهو مكتوب"، تساعد الفرد على تمضية حياته بدون ندم على ما فات، أو خوف مما هو آت:
- سامح نفسك: الجميع يرتكب أخطاء فادحة، ولكنه يتخطاها في النهاية ويقوم بإصلاحها. سواء قمت بإصلاح أخطائك أو لم تتمكن من ذلك، لكنك تحملت عواقبها، فإنك قد أديت ما عليك، ويجب أن تسامح نفسك الآن، لأن التفكير فيما مضى لن يصلح الأمور أو يلغي الأخطاء بالفعل. كل ما يمكنك عمله هو أن تتعلم من أخطائك ولا تكررها، وأن تتعايش مع واقعك الحالي.
- تعلم الجديد وجدد علاقتك مع المحيطين بك: تقرب من أفراد أسرتك الذين عمدت على تجاهلهم طوال الفترة الماضية. وتعلم من كل منهم ما يتقنه، حتى وإن لم تكن مهتما بما يقوم به، لا ضرر من التعلم واكتساب خبرات جديدة قد تنفعك فيما بعد. مثلا تقرب من والدتك واطلب منها أن تعلمك طهي الأصناف التي تحبها. وتقرب من جدك واجعله يحدثك عن تاريخ بلدك. اطلب من والدك أن يعلمك الصيد. وتعلم من زوجتك كيفية رعاية الصغار والعناية باحتياجاتهم.
- عبر عن حبك لأهلك: لا يكفي أن تكون محبا للمحيطين بك، بل عليك أن تعبر عن هذا الحب وأن تتأكد أنهم يدركون جيدا عمق مشاعرك نحوهم. ولكي تتذكر ما يقومون به لأجلك. دَوِّن في ورقة أجمل هدية تلقيتها من كل منهم وعلّق الورقة في مكان واضح في غرفتك حتى تقع عيناك عليها لتتذكر حبهم لك دوما وتتعامل معهم على هذا الأساس. عبر عن حبك بالكلام والتصرفات، فأيهما لا يكفي وحده.
- قدِّر ما بحوزتك: عليك أن تكون ممتنا لما هو متوافر لديك ومتاح لك. فأنت بالتأكيد محظوظ بامتلاك أشياء وأصدقاء هناك من هو محروم منها.
- تخلص من عاداتك السلبية: إذا كنت تتبع أيا من العادات السلبية التي قد يكون لها تأثير مباشر على صحتك البدنية والنفسية وحالتك المزاجية، فعليك التخلص منها فورا؛ كالتدخين مثلا أو تناول الوجبات الدسمة بشكل دائم أو النوم لساعات طويلة. يمكنك أن تتعلم ممارسة رياضة خفيفة.. أو حتى المشي لمدة ساعة بضعة أيام في الأسبوع حتى تستعيد لياقتك البدنية وتصبح حركتك أخف وأسرع.
- أوقف أفعالك السيئة: بالتأكيد أنت أدرى الناس بشخصيتك، فإذا كنت معتادا على ممارسة العنف اللفظي أو الجسدي تجاه المحيطين بك، فعليك التوقف تماما عن هذا الأمر. إذا كنت قد ارتكبت أي حماقة بحق المحيطين بك؛ كالخيانة الزوجية أو خيانة الأمانة في العمل، فعليك أن تصحح خطأك هذا وتعلن توبتك عنه ولا تكرره مستقبلا تحت أي ظرف. توقف عن تجاهل زوجتك أو معاملتها بقسوة أو ديكتاتورية.
- أدرك أن الحياة غير مضمونة: الحياة لا تسير على وتيرة واحدة أبدا، وبالتالي عليك أن تتأهب دائما لتغيير الأحوال في أي لحظة حتى إذا كان ذلك سيتم بدون تدخل منك أو رغما عن إرادتك.
- ركز على علاقاتك بالآخرين أكثر: توقف عن التركيز على الأمور السطحية والماديات وعلى مظهرك الخارجي، فما يهم حقا هو علاقتك بالآخرين، لأنهم من سيسارعون لمعاونتك عندما تحتاج إليهم.
- لا تهدر وقتك على أمور لا تذكر: احذر أن تضيع وقتك على أشخاص لا يستحقون، ولا تمضيه كذلك في أنشطة وأمور بسيطة لا طائل منها. صحيح أنك ستحتاج بعض الوقت للترفيه، لكن يمكنك اختيار أنشطة ترفيهية وتعليمية في آن واحد "كالقراءة أو تعلم حرفة مثلا" بدلا من تمضيته في إلقاء النكات.
- اقض وقتك مع أطفالك: ليس هناك أفضل من تمضية الوقت بصحبة أطفالك. اشترِ لهم بعض الهدايا وقم بتعليمهم بعض الحيل والأنشطة الجديدة. كن قدوة لهم، واهتم بصغائر الأمور فيما يتعلق بحياتهم. أشعرهم أن لحياتهم قيمة وأن كل ما يقومون به هو شيء مهم. أهّلهم للمستقبل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »:) (Unknown)

    الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2017.
    باختصااار اذا تبي تعيش حياتك صح خلك من النااااس و عش للآخرة