وقفة احتجاجية في العقبة تضامنا مع مرسي

تم نشره في السبت 27 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • الرئيس المصري المعزول محمد مرسي-(أرشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - نظمت الفعاليات الشعبية في العقبة أمس وقفة ليلية أمام القنصلية المصرية في العقبة تأييدا للرئيس المعزول محمد مرسي.
وأكد المشاركون وقوفهم الى جانب "الشرعية التي اختارها الشعب في انتخابات حرة نزيهة"، محذرين مما وصفوه "سرقة ارادة الشعب المصري".
وشارك في الوقفة عدد من الناشطين في حراك العقبة الشعبي وأبناء الجالية المصرية في العقبة.
وأكد المشاركون ان "عزل مرسي والانقلاب على الشرعية، هو إعادة مصر الى ما قبل ثوره يناير"، خصوصا وان الشعب قد "اختار في استفتاء طريقة إدارة المرحلة الانتقالية، ووافق بنسبة ساحقة عليها، ثم اختار برلمانه في انتخابات حرة شهد لها العالم".
وأجمع المشاركون في الوقفة على رفض "الانقلاب"، مطالبين "بمحاكمة رئيس المجلس العسكري المصري الفريق عبدالفتاح السيسي بتهمة الخيانة العظمى".
ورفع المشاركون صور الرئيس محمد مرسي والشيخ حازم ابو اسماعيل.
من جانبه أكد الناشط في حراك العقبة خالد الجهني أن "إرادة الشعوب لن يستطيع احد أن يقف بوجهها مهما امتلك من أدوات القوة".
وعزا الجهني غضب الشعوب من "الانقلاب العسكري لما تمثله مصر من قلب الأمة العربية والاسلامية فهي محرك الشعوب وبدونها لاتستطيع الدول فعل شيء". 
وفي نهاية الوقفة تعهد المشاركون باستمرار الوقفات أيام الاثنين والخميس الى حين عودة الشرعية في مصر.

التعليق