الأمير فراس يعلن تأسيس الجمعية الأردنية للماراثونات السبت

تم نشره في الخميس 25 تموز / يوليو 2013. 02:00 صباحاً
  • لحظة انطلاق المشاركين في سباق النسخة الاولى لماراثون عمان - (ارشيفية)

يحيى قطيشات

عمان - يعقد سمو الأمير فراس بن رعد رئيس جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب، عند الساعة التاسعة والنصف من مساء يوم السبت المقبل، مؤتمرا صحفيا في مطعم صواني بفندق حياة عمان، للإعلان عن انطلاقة الجمعية الأردنية للماراثونات (Run Jordan)، والتي تم تأسيسها أيمانا من القائمين على الجمعية بأهمية الرياضية كواحدة من أهم ركائز السياسات الحكومية والجهود الأهلية الرامية إلى بناء مجتمع قوي، واستنادا الى ادراك أهمية توحيد الجهود المباركة القائمة لتنظيم  الماراثونات الرياضية في المملكة، من خلال ضم بعض الماراثونات الرياضية تحت مظلة تنظيمية واحدة بهدف حشد الطاقات ورفع كفاءة التخطيط والتنظيم بشكل عام، وإن ما شجع على إتخاذ هذه الخطوة هو بدء تجذير "ثقافة الركض" لدى المجتمع الأردني، خصوصا بين الفئات الشبابية وبروز الإنجازات الملحوظة على الصعيد التنافسي والمدعومة من قبل القطاعين الخاص والعام.
وسيتطرق سمو الأمير فراس رئيس الجمعية بحضور أعضاء الجمعية عن الأهداف والتطلعات الجمعية الجديدة، والتي ستنظم اقامة الماراثونات التي أصبحت تقليدا سنويا اردنيا، حيث تشهد الساحة الرياضية والشبابية اقامة العديد من السباقات خلال العام أولها سباق التراماراثون البحر الميت الذي تقيمه جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب خلال شهر نيسان (ابريل) من كل عام، ووصل الى نسخته العشرين وسط نجاحات كبيرة ومشاركات واسعة محلية ودولية ويضم العديد من الفئات ويشتمل على سباق الالتراماراثون (50 كم) إلى جانب فئات سباقات 42 كم و 10 كم. 
كما تحرص الجمعية التي تأسست العام 1986 برئاسة سمو الأميرة ماجدة رعد على مد يد العون والمساعدة للمرضى المحتاجين بتوفير المساعدة المالية لإتمام بعض العمليات الجراحية المطلوبة لهم، كما تسعى الجمعية إلى تعزيز وتعميق الوعي العام بأمراض الدماغ والأعصاب.
وتعمل الجمعية على تطوير خدماتها وتوسيعها في خدمة مرضى الدماغ والأعصاب لتصبح مستقبلا جمعية تنموية من خلال إنشاء برامج مجتمعية وتقنية لخدمة هذه الأهداف وبالتعاون مع الجهات والمؤسسات الرسمية والخاصة على حد سواء، وتنظم أواخر كل عام سباق نصف ماراثون البحر الاحمر في ثغر الأردن الباسم، حيث ارتأت طبع الحدث الذي يشهد حضورا لافتا بنكهة خاصة عبر اقتصره على سباق النصف ماراثون فقط.
ومن ابرز السباقات التي تقام سنويا ماراثون عمان الدولي الذي يقام في قلب العاصمة عمان في شهر تشرين الأول (أكتوبر)، بمشاركة عالمية وعربية ومحلية واسعة ومميزة، خصوصا انه معتمد من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، إضافة الى الجوائز المالية العالية والتي رصدت للفائزين بالمراكز الأولى لمختلف الفئات، ويعتبر الحدث ترويجا للعاصمة عمان رياضيا وسياحيا.
ويتوقع المراقبون ان تساهم الجمعية الأردنية للماراثونات (Run Jordan) في تطوير عمل السباقات وتلافي معظم الأخطاء التي وقعت في الأعوام الماضي وخصوصا في نقطتي البداية والنهاية وإعلان النتائج النهائية بطريقة دقيقة، وتوفير عناصر السلامة على امتداد الطرق، وعدم السماح للمواطنين بدخول مسار السباقات نهائيا، والاستفادة من وجود لجان دائمة ومتخصصة تتابع عمل وبرامج الماراثونات، لتكون عملية المحاسبة قائمة والتطوير مستمر.

yahia.qtaishat@alghad.jo

التعليق