مواجهتان في بطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم

الوحدات والرمثا في ضيافة الصريح والجزيرة

تم نشره في الخميس 25 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • لاعب الوحدات احمد الياس (يمين) يحاول قطع الكرة عن لاعب الصريح في مواجهة سابقة - (الغد)
  • مدافع الجزيرة ماجد محمود (يسار) يقطع الكرة عن لاعب الرمثا محمد القصاص في مباراة سابقة - (الغد)

عاطف البزور

عمان - تقام مباراتان عند الساعة 11 مساء اليوم، ضمن منافسات المجموعة الثانية في الاسبوع الثاني من الدور الاول من بطولة كأس الأردن - المناصير لكرة القدم، حيث يحل فريق الوحدات "3 نقاط" ضيفا على الصريح "بدون نقاط" في ستاد الأمير هاشم، بينما يستضيف الجزيرة "3 نقاط" نظيره الرمثا "بدون نقاط" في ستاد عمان.
وكانت مباريات الاسبوع الثاني انطلقت يوم أمس بلقاء جمع بين فريقي الفيصلي "3 نقاط" والشيخ حسين "بدون نقاط"، وستجدون تفاصيل ونتيجة هذه المباراة في عدد يوم غد.
الصريح * الوحدات
خرج الوحدات منهكا جراء فوز هزيل حققه أمام الشيخ حسين الوافد الجديد في الجولة الماضية، ما جعل أنصار الفريق يتخوفون من هذا الأداء المهزوز للوحدات، الذي سيدخل موقعة اليوم وهو يدرك أن منافسه صعب المراس، خاصة وأنه يلعب داخل القواعد، لذلك فإن هذه المباراة ستكون مهمة بالنسبة للفريقين.. الوحدات يريد ضمان الفوز واللحاق بمركب صدارة المجموعة، والصريح لافتتاح رصيده في "بنك النقاط" وتعويض الخسارة الماضية أمام الجزيرة.
أوراق فريق الوحدات تبدو متكاملة، حيث يتواجد في منطقة العمليات مراد إسماعيل وحسن عبدالفتاح ورأفت علي المسندون بانطلاقات عامر ذيب ومنذر أبو عمارة ومن خلفهما محمد الدميري وفراس شلباية من طرفي الملعب، وهؤلاء يتولون مهام توفير الإسناد اللازم للمهاجم الهداف محمود شلباية.
أما الصريح فيعول على حيوية كل من عبدالرؤوف الروابدة وأيمن الخالد وسامي ذيابات واحمد البحراوي في منطقة المناورة، مع انطلاقات محمد بلص وحاتم الساري من الأطراف، والتكفل بصناعة الألعاب للمهاجمين محمود الرياحنة ورامي النمراوي.
ويعرف كلا المدربين عبدالله أبو زمع "الوحدات" وأسامة قاسم "الصريح" أوراق منافسه جيدا، لذلك فإن فكر هذين المدربين سيكون له دور بارز في نتيجة المباراة.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: عامر شفيع، منذر رجا، موسى وترا، باسم فتحي، فراس شلباية، مراد اسماعيل، احمد الياس (منذر أبو عمارة)، عامر ذيب، رأفت علي (محمد الدميري)، حسن عبدالفتاح محمود شلباية (ليث البشتاوي).
الصريح: احمد الشياب، محمد عبدالرؤوف، حاتم الساري، محمد بلص، وليد زياد، ايمن خالد، سامي ذيابات، احمد البحراوي (علاء القيسي)، سامر مقابلة (رامي النمرواي)، عبدالرؤوف الروابدة، محمود رياحنة (محمود العجلوني).
الجزيرة * الرمثا
يكتسب اللقاء أهمية خاصة عند كلا الفريقين، فالجزيرة الذي أكد حضوره أمام الصريح، يسعى للفوز واعتلاء موقع الصدارة، والرمثا يأمل في تحقيق الفوز، رغم الموقف الصعب الذي يمر به بعد خسارته داخل القواعد أمام الفيصلي في الجولة الماضية.
وأمام هذه المعطيات من المتوقع أن يأتي اللقاء قويا ومثيرا بين الفريقين، الساعيين لتحقيق الفوز والبحث عن نتيجة ايجابية.
التوقعات الفنية قد ترجح كفة الرمثا بالسيطرة على ارض الملعب، او تلك المتعلقة بعمليات التهديد، رغم المستوى الجيد الذي قدمه الجزيرة في مباراته الماضية أمام الصريح، لكن الرمثا الباحث عن العودة السريعة للمنافسة، يمتلك القدرة على توفير توازنات تكبح جماح خصمه.
الرمثا سيعمد إلى إشراك عبدالله الزعبي أو فراس صالح في حراسة المرمى، وأمامه مباشرة سيكون قائد الدفة الدفاعية عمار أبو عليقة، ليعمل على تنسيق الألعاب في هذا الشق مع محمد زريقات، بالتنسيق مع ظهيري الجنب علي خويلة ومحمد الداود، وتناط منطقة العمليات بأمجد الشعيبي ورامي سمارة وحمزة الدردور ومحمد خير، لصناعة الألعاب وتمويل تطلعات المهاجمين محمد القصاص وراكان الخالدي.
من جانبه سيلجأ الجزيرة إلى اسلوب متوازن في التعامل مع الأحداث، معتمدا على قدرات عمر مناصرة ومحمد مصطفى وعلي ذيابات ومهند خيرالله، في تشكيل ستار دفاعي أمام مرمى الحارس احمد عبدالستار، ما يمنح خطوط الفريق قوة إضافية ومد قنوات الثقة إلى رجال المناورة محمد طنوس واحمد سمير ومهند العزة وعمر خليل، المكلفين بمراقبة مفاتيح الخصم، والاعتماد على الهجمات المعاكسة التي يقودها معاذ محمود ويوسف الشمري  للوصول لمرمى الرمثا.
التشكيلتان المتوقعتان
الرمثا: عبدالله الزعبي، عمار أبو عليقة، محمد زريقات، علي خويلة، محمد الداود، رامي سمارة، امجد الشعيبي (علاء الشقران)، محمد خير (إياد الخطيب)، حمزة الدردور (احمد غازي)، محمد القصاص، راكان الخالدي.
الجزيرة: احمد عبدالستار، عمر مناصرة، محمد مصطفى، علي ذيابات، مهند خير الله، محمد طنوس، احمد سمير، معتز العزة (عامر أبو عامر)، عمر خليل (مهدي علامة)، معاذ محمود، يوسف الشمري (عامر أبو هضيب).

atef.albzour@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الوهادنة (زهران الشقيرات)

    الأربعاء 24 تموز / يوليو 2013.
    كل التوفيق للرمثا وانشاء اللة الكاس للغزلان