المفرق : أحياء تعاني انقطاع المياه منذ 3 أشهر

تم نشره في الخميس 18 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق-  يشتكي سكان في مناطق مختلفة بمحافظة المفرق من انقطاع متواصل للمياه لفترات طويلة، وصل في بعضها الى 3 أشهر.
ويلوح سكان تلك المناطق بإغلاق الطرق الرئيسة أمام حركة المرور في المحافظة وسحب المياه من الخطوط الرئيسة، اذا ما استمر انقطاع المياه عن منازلهم لفترات أطول.
وقال سكان إن المياه مقطوعة عنهم منذ أكثر من شهرين دون أي اجراء من قبل سلطة مياه المفرق، وإن جميع الجهات المعنية في المحافظة على علم بالمشكلة ولم تحرك ساكنا. 
واوضح علي المشاقبة أن من المشاكل التي يعاني منها السكان هي استغلال بعض أصحاب الصهاريج لحاجتهم الملحة للمياه خلال الشهر الفضيل  فيقدمون على رفع أسعار حمولة الصهريج من المياه إلى 5 دنانير للمتر الواحد، مشبها المياه بـ" السلعة النادرة" التي يصعب الحصول عليها. 
ويقول محمود الدغمي إن عدم وصول المياه الى منازلهم خلال أيام الدور رغم ارتفاع درجات الحرارة  ودخول الشهر الفضيل، يشير إلى اهمال الجهات المعنية في واجباتها تجاه المواطنين  بالحصول على ابسط حقوقهم وهي المياه،  علاوة على تجاهلها لما قد ينتج من ردود فعل حيال استمرار انقطاعها.
وقال عامر احمد ان سلطة المياه لا تلتزم بنظام الدور الأسبوعي في توزيع المياه على المحافظة، ما تسبب بتفاقم الوضع.
ويضيف ان الكثير من الاحياء اصبحت تعتمد  على مياه الصهاريج لسد احتياجاتهم من المياه، غير ان أوضاع بعض الاسر الصعبة وتدني مستوى دخولها يحول دون قدرتها على شراء المياه.
وتوقع  حال استمر الوضع على ماهو عليه ان يلجأ العديد من السكان الى تنفيذ احتجاجات يتخللها اغلاق للطرق، وسحب للمياه من خطوطها الرئيسة.
من جهتها حاولت "الغد" الاتصال مع مدير مياه المفرق المهندس علي ابو سماقة عدة مرات الا انه لم يجب على هاتفه.

ihssan.tamimi@alghad.jo

التعليق