"طرد خير" يتسبب بتسمم عائلة و"التنمية" تدعو للتأكد من صلاحية المواد الغذائية

تم نشره في الاثنين 15 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

نادين النمري

عمان- تسببت مواد غذائية فاسدة، في طرد خير بوفاة سيدة وتسمم 7 من أفراد أسرتها في مخيم البقعة، في وقت دعت فيه وزارة التنمية الاجتماعية الجمعيات وفاعلي الخير إلى استبدال طرود الخير بتقديم دعم نقدي مباشر لتجنب هذا النوع من الحوادث.
ووقعت حالة التسمم يوم الجمعة الماضي، عندما تعرضت الأسرة لـ"تسمم نتيجة تناولهم مادة غذائية فاسدة كانت موجودة في طرد خير"، بحسب ما أكد استقصاء وبائي رسمي، وذلك وسط صدمة الأسرة، التي تعاني من ظروف اقتصادية صعبة، بوفاة أحد أفرادها.
وتعاني السيدة، التي لاقت حتفها، من أمراض في القلب والرئة، لكن تناولها لوجبة فاسدة سرع في وفاتها، خصوصا بأن أفراد أسرتها أصيبوا كذلك بحالات تسمم، في حين لم يعرف بعد إذا كان التسمم نتيجة انتهاء صلاحية المواد الغذائية أو لسوء ظروف التخزين.
الناطق باسم وزارة التنمية الاجتماعية فواز الرطروط قال، لـ"الغد"، إن "الوزارة
استبدلت الطرود التي كانت توزع ضمن المكرمة الملكية للأسر العفيفة بشيكات نقدية باعتبار أن الأسر أقدر على تحديد احتياجاتها".
وأضاف إن "الطرود توزع اليوم من قبل المحسنين ميسوري الحال وبعض الجمعيات الخيرية"، داعيا المحسنين والجمعيات إلى التأكد من صلاحية كافة المواد الغذائية التي يتضمنها أي طرد خصوصا أن غالبية الطرود يتم تجهيزها في المحال التجارية.
وتابع "كوسيلة أضمن لإيصال المساعدات المطلوبة للمحتاجين وتجنب حوادث التسمم والطرود منتهية الصلاحية التي قد تؤذي صحة الإنسان، فإنه من الممكن ان يكون البديل للطرد مبلغا  نقديا".
وبين الرطروط أن "الأسر أدرى باحتياجاتها، فبعض الاسر العفيفة تكون بحاجة اكبر لمبلغ مالي لسد فواتير متراكمة عليها أو شراء ملابس لاطفالها أو حتى لتوفير علاج".
قال الرطروط إن الوزارة أنهت من خلال مديرياتها الميدانية وعددها 41، عملية توزيع شيكات مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني عن الشهر الفضيل على الأسر العفيفة، إذ تم تسليم تلك الشيكات باليد وليس عن طريق شركة البريد.
وبين أن عدد الشيكات بلغ 27733 شيكا، بمعدل شيك لكل أسرة عفيفة بقيمة 100 دينار.

nadeen.nemri@alghad.jo

التعليق