إربد: معتصمون يهددون بالإضراب عن الطعام احتجاجا على عدم الإفراج عن حراكيين

تم نشره في الجمعة 5 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - لوح حراكيون معتصمون منذ ثلاثة عشر يوما أمام محافظة إربد، بالبدء بإضراب مفتوح عن الطعام اعتباراً من اليوم الجمعة، بعد أن رفضت الجهات المعنية مطلبهم بالإفراج عن الناشطين باسم الروابدة وهشام الحيصة.
ووفق المعتصمين فإنهم تقدموا باستدعاء رسمي عن طريق محام لإعلام محافظ إربد نيتهم البدء بالإضراب عن الطعام، إلا أن موظفي المحافظة رفضوا استلام الاستدعاء وتمت الإجابة عن طلبهم بأن هذا الموضوع ليس من اختصاصهم.
وأكدوا أن الاستمرار في اتباع النهج الأمني يزيد الأمور تأزيما، واصفين استمرار توقيف ناشطي الحراك بـ"الخطوة الاستفزازية"، التي ستكون لها "تداعيات شعبية كبيرة تؤجج ارتفاع سقف الحراك واستمراريته".
وقالوا إن الحراك الشعبي مستمر حتى تحقيق المطالب الشعبية، مؤكدين أن اعتقال الناشطين يزيد من صمود الحراك، داعين إلى اعتقال الفاسدين لا اعتقال أحرار الوطن الذين يطالبون بمحاكمة الفاسدين.
ودعوا إلى إلغاء محكمة أمن الدولة، وعدم الاعتراف بها، مطالبين أن تبتعد الحكومة عن العقلية العرفية في التعامل مع الإصلاحيين من خلال اللجوء لاعتقال بعض نشطاء الحراك.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق