5 آلاف دينار دفعة أولى لكل بلدية للإنفاق على الانتخابات

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً

فرح عطيات

عمان ـ قرر وزير الداخلية ووزير الشؤون البلدية حسين المجالي أمس صرف مبلغ 5 آلاف دينار كدفعة أولى، لعدد من بلديات المملكة، للإنفاق على الانتخابات البلدية.
وقال الناطق الرسمي باسم الانتخابات البلدية عاهد زيادات إن الوزارة قررت منح بلديات الفئة الاولى نحو الف دينار وألفي دينار لبقية البلديات، ليجري فيما بعد صرف الدفعات المقبلة التي ستصل لنحو 233 الف دينار.
وتأتي هذه الخطوة في ضوء عدم تحويل وزارة المالية مبلغ خمسة ملايين دينار إلى حساب وزارة البلديات، كان مجلس الوزراء قرر تخصيصها كنفقات لانتخابات البلديات، نهاية أيار (مايو) الماضي، وفقا لمدير عام بنك تنمية المدن والقرى المهندس هيثم النحلة.
وقال النحلة، في تصريحات صحفية أمس، أن البنك لم يتلقى اية تحويلات مالية تتعلق بالانتخابات البلدية، وأن ادارته قامت في الفترة الماضية بتخصيص 50 ألف دينار من الميزانية المتبقية من الانتخابات الماضية والمقدرة بحوالي 400 ألف دينار، لدائرة الأحوال المدنية، لإعداد جداول للناخبين وإصدار كشوفات، واستخدام قرطاسية ولوازم، لمتابعة سير العملية الانتخابية وإجراءاتها.
وأضاف “لم يتم انفاق اية مبالغ اخرى من الحساب السابق لاية اجراءات متعلقة بالانتخابات، لكنه في حال تم الطلب من قبل وزارة الشؤون البلدية بتخصيص اي منها لتلك الغاية سيجرى العمل على صرفها”.
وكان مجلس الوزراء في 27 أيار (مايو)  الماضي، خمسة ملايين دينار، كنفقات للانتخابات البلدية، التي ستعقد في 27 آب (اغسطس) المقبل، التي ستصرف من موازنة الدولة، حيث سيتم تحويلها إلى حسابات وزارة المالية، خلال الفترة المقبلة، ومن ثم حسابات وزارة الشؤون البلدية.
على أن مصادر حكومية سابقة ارجعت اسباب عدم الصرف إلى عدم وجود مخصصات ضمن خزينة الدولة للانفاق على الانتخابات البلدية، فيما يتعلق بدعم “الأحوال المدنية” بالأمور اللوجستية، ودفع أجور العمل الإضافي للعاملين ومكافآت لآخرين ممن سيعملون للإعداد لمراحل العملية الانتخابية، فضلا عن تخصيص جزء آخر من النفقات لصالح العاملين في الهيئة المستقلة للانتخاب ممن سيشرفون عليها.
وكانت الوزارة أرسلت كتابا في 6 شباط (فبراير) الماضي لوزارة المالية تطلب فيه تخصيص المبلغ ضمن موازنة الدولة، في وقت كان وعد فيه وزير الداخلية ووزير الشؤون البلدية حسين المجالي، تحصيل تلك المبالغ من قبل وزارة المالية، كون الوزارة لم تُضمّن في موازنتها للعام الحالي أي نفقات لإجراء الانتخابات.
ويشير قانون البلديات في مادته العاشرة إلى أنه “تدفع من صندوق البلدية جميع النفقات اللازمة لإتمام إجراء الانتخاب”.
وتوقعت الوزارة أن يصل العجز المالي للبلديات المقرة موازناتها حتى الآن وهي 61 موازنة، نحو 65 مليون دينار، في حين بلغت رواتب وأجور موظفي البلديات 108 ملايين، بعد قرار الهيكلة.

farah.atyyat@alghad.jo

التعليق