كأس الكؤوس ينتظر البطل الحادي والثلاثين

شباب الأردن وذات راس: مباراة بوزن بطولة

تم نشره في الأربعاء 3 تموز / يوليو 2013. 03:00 صباحاً
  • حارس مرمى ذات راس محمد أبو خوصة يلتقط الكرة خلال مواجهة سابقة امام لاعبي شباب الأردن - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان - تشكل مباراة “بطولة” كأس الكؤوس - المناصير لكرة القدم، فاتحة الموسم الكروي الجديد 2013-2014، وسيكون ستاد عمان مسرحا لمواجهة من العيار الثقيل وبمذاق مختلف بين فريقي شباب الأردن “بطل الدوري” وذات راس “بطل الكأس” في الموسم الماضي، والمقررة في الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الجمعة 12 تموز (يوليو) الحالي، في إمسية رمضانية ستحدد هوية أول ابطال البطولات الثلاث في الموسم.
ولعل الواقع الحالي لا يشير إلى كثير من التغيير الملموس في قدرات الفريقين الفنية، وإن شكل حصول كل منهما على لقب في الموسم الماضي، تغييرا ملموسا على الصورة التقليدية لشكل المنافسات على الالقاب، بعد أن احتكر فريقا الفيصلي والوحدات معظم الالقاب منذ ثلاثة عقود ونيف، ما يعني أيضا أنه ليس في مقدور “القطبين” المنافسة على أكثر من لقبين.
مباراة كأس الكؤوس وإن كانت تعد آخر البطولات من حيث القوة والاهمية، إلا أن الفوز فيها يعد مطلبا ملحا لأنها مباراة بوزن بطولة، وتعود بالفائدة المادية والمعنوية على من يظفر بلقبها، ولذلك سيحاول فريقا شباب الأردن وذات راس التتويج بها، كاستهلال طيب لمشوار المنافسة على الالقاب الثلاثة المقبلة.
نظرة فنية سورية
هي المواجهة الاولى التي ستجمع بين الفريقين على لقب بطولة، وللمرة الاولى يلتقي الفريقان تحت قيادة تدريبية سورية، إذ احتفظ ذات راس بمدربه عماد خانكان، بينما تولى ماهر بحري المسؤولية في شباب الأردن خلفا للروماني فلورين متروك.
النسخة رقم 31
المباراة المقبلة بين فريقي شباب الأردن وذات راس ستكون عنوان النسخة الحادية الثلاثين من البطولة التي انطلقت للمرة الاولى في العام 1981، واستمرت حتى الآن، وإن كانت ألغيت مرتين في العامين 1988 و 1999، وكان يفترض أن يلتقي فيهما فريقا الوحدات والفيصلي.
الفيصلي أول وآخر وأكثر المتوجين
يشير السجل التاريخي للبطولة إلى أن فريق الفيصلي كان اول المتوجين باللقب في الموسم 1981، بعد تغلبه على الوحدات بفارق ركلات الترجيح 5-4 بعد التعادل 1-1، وأنه آخر المتوجين باللقب بعد فوزه على المنشية 3-0 بقرار اتحادي عقب رفض المنشية خوض المباراة في الموسم الماضي.
ويعد الفيصلي الاكثر حصولا على اللقب “14 مرة” مقابل 8 مرات كان فيها وصيفا، وفاز الوحدات باللقب 11 مرة مقابل 7 مرات وصيفا، وفاز الرمثا باللقب مرتين مقابل 7 مرات وصيفا، وفاز الحسين اربد باللقب مرتين وحل وصيفا مرتين، كما فاز شباب الأردن باللقب مرة وحل وصيفا مرتين، وفاز الجزيرة باللقب مرة، وحل المنشية وصيفا مرتين وحل كل من عمان والعربي وصيفا مرة واحدة.
شذرات من مواجهات الكأس
- اقيمت البطولة 30 مرة منذ العام 1981 وحتى الآن، ولم تقم مرتين بقرار اتحادي.
- للمرة الاولى يلتقي فريقا شباب الأردن وذات راس في البطولة، وهي المرة الاولى لذات راس في كأس الكؤوس، والمرة الاولى لفريق من جنوب المملكة.
- يظهر فريق شباب الأردن في مباراة كأس الكؤوس للمرة الرابعة في تاريخه.
- تعد هذه المرة الثانية التي يغيب فيها فريقا الفيصلي والوحدات معا عن مباراة كأس الكؤوس... المرة الاولى كانت في العام 1985 حيث فاز الجزيرة على عمان 1-0.
- لم يسبق لفرق العاصمة أن غابت عن مباراة كأس الكؤوس، وبالتالي كانت وما تزال طرفا على الاقل في جميع المباريات السابقة.
- مباراتان تم حسمهما بركلات الجزاء وتبادل فيهما فريقا الفيصلي والوحدات الفوز بعد التعادل 1-1.
- مباراة واحدة حسمت بالهدف الذهبي وفيها فاز الحسين اربد على الفيصلي 3-2 في الموسم 2003.
- اكبر فوز تحقق كان للفيصلي على الوحدات بنتيجة 4-1 في الموسم 1995، بينما شهدت مباراتا الوحدات مع الرمثا في الموسمين 1992 و1998 تسجيل 6 اهداف في كل مباراة، حيث فاز الوحدات في المباراتين بنتيجة 4-2.

التعليق