السرور يبحث مع التويجري والمهدي الأوضاع في المنطقة

تم نشره في الأربعاء 26 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

عمان - بحث رئيس مجلس النواب سعد السرور أمس مع أمين عام المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة الاسيسكو الدكتور عبد العزيز التويجري ورئيس المنتدى العالمي للوسطية الامام الصادق المهدي والوفد المرافق لهما  الاوضاع في المنطقة خاصه الوضع المتأزم في سورية.
كما استعرض السرور المسيرة الاصلاحية الشاملة التي انتهجها الاردن، مؤكدا
حرص الاردن على منهجية الاسلام القائمة على الوسطية والاعتدال ونبذ التطرف والعنف.
وفي الشأن السوري، اكد السرور ان الاردن يتحمل اعباءً زائدة عن طاقته نتيجة تدفق اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين للأردن ما شكل ضغطا هائلا عليه وعلى المواطنين جراء مزاحمة اللاجئين في المجالات كافة خاصة في التعليم والصحة والمياه وفرص العمل والبنى التحتية من مدارس ومستشفيات ومراكز صحية وغيرها اضافة للتأثيرات الكبيرة على الصعيد الامني والاجتماعي.
من جانبه قدر عاليا اعضاء الوفد دور الاردن ازاء قضايا المنطقة، مؤكدين ان الاردن دفع ثمنا غاليا نتيجة وقوفه الى جانب قضايا الامه كافة خاصة القضية الفلسطينية واستقبال اللاجئين من العديد من الدول لاسيما اللاجئين السوريين.
وثمن الاصلاحات التي ينتهجها الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني والاجواء الديموقراطية الاردنية القائمة على مبدأ المشاركة والحوار والاعتدال.
واشار الوفد الى ان المنتدى يقدم افكارا وخطابا اسلاميا يرسخ ثقافة الحوار والاعتدال وعدم الغلو والمبالغة لتسود الحكمة العقلانية والرشد والاعتدال وصولا الى حلول ناجعة للقضايا والصراعات التي تواجه الامة.-(بترا)

التعليق