مضخات جديدة قبل رمضان لإنهاء مشكلة شح المياه بالطفيلة

تم نشره في الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً

فيصل القطامين

الطفيلة  – قال مدير مياه الطفيلة المهندس مصطفى زنون إن عددا من مضخات المياه الجديدة في طريقها إلى إدارة مياه الطفيلة بهدف استبدالها بالقديمة التي انتهى عمرها التشغيلي والتي مضى عليها أكثر من 13 عاما.
 وبين زنون أن المضخات القديمة التي انخفضت كفاءتها الإنتاجية بسبب قدمها، كانت سببا وراء ضعف ضخ المياه إلى المشتركين، ما ساهم في إرباكات في عملية التوزيع، وعدم انتظام فترة الدور المعمول به في توزيع المياه في بعض المناطق، مؤكدا ان نظام الدور يعمل بمعدل مرتين في الأسبوع  ولمدة 24 ساعة في كل دورة.
 ولفت إلى أنه وبعد تزايد شكاوى المواطنين حول شح المياه وانقطاعاتها المتكررة  فقد تأكد أن قدم المضخات كان وراء ذلك، حيث تمت مخاطبة وزارة المياه حول احتياجات محافظة الطفيلة إلى مضخات جديدة تعمل بكفاءة عالية لمواكبة تزايد الطلب على المياه خصوصا في فصل الصيف الذي ترتفع فيه درجات الحرارة .
 وأكد زنون أنه سيتم تركيب المضخات الجديدة في غضون أسبوعين قبيل حلول شهر رمضان الكريم ، لتتمكن من توفير المياه بشكل كاف للمشتركين، ولتلافي أي نقص في كميات المياه، مشددا على أنه لن تكون هناك شكاوى من قبل المشتركين تتعلق بنقص المياه بعد تركيب المضخات الجديدة.
 وأشار إلى أن الاعتداءات على المياه وجرها بصورة غير قانونية والاعتداء على محولات الكهرباء التي تزود آبار الضخ في مناطق زبدا والحسا  والمناطق البعيدة عن المراقبة ، وتكسير الخطوط الناقلة تسهم في إحداث ارباكات وانقطاعات في المياه وتحول دون وصولها إلى المشتركين بشكل طبيعي وكاف  ما يزيد من شكاواهم حول نقص المياه وشحها.
 ولفت إلى أن بعض مربي الماشية والمزارعين يقومون بتكسير خطوط شبكة المياه الناقلة لسقاية مواشيهم وري بساتينهم بصورة غير مشروعة وغير قانونية، مؤكدا تحويل عدد من المخالفين إلى الحاكم الإداري لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق