محمود : 45 ألف طالب عربي يدرسون في الجامعات الأردنية

تم نشره في الأحد 23 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - قال نائب رئيس الوزراء وزير التعليم العالي الدكتور أمين محمود إن وزارة التعليم العالي ستنفذ استراتيجية تعليمية جديدة تهدف إلى التوسع بالتعليم التقني، وذلك بالتعاون مع عدد من الجامعات والمعاهد الصينية، بالإضافة إلى التوسع في دمج عدد من طلبة المحافظات المختلفة في الجامعة الواحدة بهدف تبادل الخبرات والتخفيف من حدة العنف الجامعي.
وشدد الوزير خلال لقائه طلبة الجامعة الأردنية فرع العقبة بحضور محافظ العقبة فواز أرشيدات ونواب المحافظة ونائب رئيس الجامعة الدكتور أحمد أبو هلال، على ضرورة الاستفادة من التجارب الناجحة للجامعات في بعض الدول العالمية من خلال برامجها وخبراتها واستغلال أوقات الطلبة بالشكل الأمثل وتعزيز ثقافة العمل والإبداع لديهم لخدمة الجامعة والوطن.
وأشار محمود بأن زيارته للجامعة بالعقبة جاءت بهدف الاطلاع على واقع العملية الأكاديمية، والاجتماع بالطلبة والاستماع إلى الهموم والمشاكل التي يواجهها فرع الجامعة الأردنية في العقبة بشكل عام من اجل العمل على حلها ضمن الإمكانات المتاحة.
وبين أن 45 ألف طالب عربي يدرسون في الجامعات الأردنية، ويسهمون في زيادة الدخل القومي. وقال إن توجيهات جلالة الملك في خطابه الأخير أكدت على نبذ العنف الجامعي واتخاذ الإجراءات الكفيلة للحد منه والقضاء عليه، مشيرا إلى الأهمية البالغة لمرحلة التعليم الأساسي في تكوين المدارك لدى الأطفال وصقل شخصيتهم باعتبارهم رجال الغد.
وعرض نائب رئيس الجامعة الدكتور أبو هلال مسيرة الجامعة والانجازات الكبيرة التي حققتها، مشيرا الى التحديات التي تواجهها جراء الوضع المالي للجامعة الأم وحاجة الفرع الجديد إلى مزيد من الإنفاق على مشاريع التطوير واستكمال المسيرة،  موجها الدعوة إلى كافة الجهات الرسمية والاستثمارات الكبرى في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة إلى الالتفات إلى هذا الصرح الحضاري الأكاديمي، وتقديم ما يلزمه من دعم ومساندة.

التعليق