الأميرة بسمة تفتتح معسكر العمل العربي التطوعي

تم نشره في الاثنين 17 حزيران / يونيو 2013. 03:00 صباحاً
  • سمو الأميرة بسمة بنت طلال تتوسط كبار الحضور خلال حفل الافتتاح – (تصوير: أكرم النعيمات)

عمان-الغد- رعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال يوم أمس، حفل افتتاح معسكر العمل العربي التطوعي السابع عشر "الشباب والتنمية"، الذي ينظمه المجلس الأعلى للشباب، بالتعاون مع جامعة الدول العربية، وبمشاركة 11 دولة عربية.
سمو الأميرة بسمة، أكدت خلال كلمة ألقتها خلال الحفل، أن عنوان اللقاء يعبر عن المكاسب التنموية التي يعكسها العمل التطوعي على المجتمعات، في عالم محفوف بالمخاطر، بما فيها الأوضاع السياسية، والتي تلعب دورا كبيرا في تشكيل صورة المستقبل، التي لا بد من الجاهزية لمواجهتها، مشيرة إلى التجارب الناجحة للشباب، وفي مقدمتها قيادة الحراك الاجتماعي والمشاركة في الحملات التنموية؛ كمكافحة الفقر والهجرة الداخلية والتغير المناخي، والتي يشكل فيها العمل التطوعي، وسيلة رئيسة تمكن الأفراد من التعبير عن اندماجهم كمواطنين فاعلين في مجتمعاتهم، وبناء الثقة بينهم، ويقود نحو الانخراط في الأنشطة الهادفة إلى مساعدة الآخرين.
وختمت سموها أن تردي الأوضاع الاقتصادية، يذكر أن العمل التطوعي يشكل أحد الأشكال المهمة لرأس المال الاجتماعي، وهو ما يمكن ترجمته إلى قيمة اقتصادية، مشيرة إلى أنه من خلال الأعمال التطوعية للشباب، يثبت الشباب قدرتهم على تشكيل أصول اجتماعية واقتصادية حيوية تستحق الدعم والاعتراف، وتوفير حياة فضلى للأفراد.
بدوره، قال رئيس المجلس الأعلى للشباب د.سامي المجالي، إن استضافة المجلس لفعاليات المعسكر، دليل على أهمية العمل التطوعي العربي في بناء المجتمعات وتنميتها من مختلف الجوانب الصحية والاجتماعية والبيئية، وجعل خدمة البشرية، بؤرة لأي نشاط تنموي، تتحمل مسؤولياتها الحكومات والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.
المجالي عرج على برامج وأنشطة معسكرات الحسين للعمل والبناء منذ انطلاقتها في تنفيذ العديد من الأعمال التطوعية، مشيرا إلى أن المجلس قام بتأسيس فرق للعمل التطوعي في المراكز الشبابية، تقوم على خدمة المجتمعات المحلية، كما يقوم المجلس بتأهيل القيادات الشبابية في مجال تصميم وتنفيذ البرامج ومبادرات العمل التطوعي، فضلا عن تصديه لمبادرات نوعية في هذا المجال، وذلك تأكيد لدور الشباب في عمليتي البناء والتنمية المجتمعية.
وختم المجالي أنه يجب إعداد مجموعة كبيرة من البرامج التطوعية لتنفيذها خلال المعسكر، حيث سيلمس الزائرون إلى مدينة الحسين للشباب، أثرها مع ختام البرنامج، فضلا عن أهمية المعسكر في التقاء الشباب العربي، وتبادل الخبرات والتجارب في مجال الأعمال التطوعية الريادية في بلدانهم.
وثمن الشباب العرب المشاركون، في كلمة ألقاها نيابة عنهم رئيس الوفد الكويتي عماد الخميس، جهود الأردن في تعزيز اللحمة الشبابية العربية، فضلا عن دوره الريادي العربي في وضع استراتيجية وطنية واضحة للشباب، والتي يأتي المعسكر ثمرة لها.
حضر الحفل مدير عام الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية عبدالرحمن العرموطي وأمين عام المجلس الأعلى للشباب بالوكالة د.عاطف رويضان وعدد من سفراء الدول المشاركة، وقدمت خلال الحفل فقرات فنية وفلكلورية قدمتها فرقة شابات السلط.

التعليق