تقرير إخباري

ورش عمل حول الأوراق النقاشية الملكية في معسكرات الحسين

تم نشره في السبت 15 حزيران / يونيو 2013. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - رعى عطوفة محافظ الكرك احمد العساف أول من أمس، حفل ختام معسكر شابات مديرية شباب البلقاء، الذي أقيم في بيت شباب الكرك، بحضور مدير شباب المحافظة عاطف الرواشدة وجمهور من أبناء المنطقة، حيث وزع راعي الحفل الشهادات والدروع التذكارية على المشاركات، كما قدم مدير الشباب درعا للمحافظ.
التفاعل الكبير للمشاركات في معسكرات الشابات والشباب التي أقيمت في محافظة الكرك، كان السمة المميزة، فقد اشتمل المعسكر الذي أقيم في بيت شباب الكرك، على محاضرات وورش عمل ركزت على العادات الصحية السليمة وطرق الوقاية من الأمراض السارية والمعدية ومحاضرات ادبية للكاتب والروائي نايف النوايسة وورشة عمل حول الفنون الجميلة والرسم على الجدران قدمها عثمان الضمور، حيث شاركت أعضاء المعسكر في عملية الرسم بالفحم والألوان المائية والزيتية ونفذن رحلات وزيارة إلى قلعة الكرك وأضرحة الصحابة في مؤتة والمزار.
المشرفات على المعسكر فايزة الفاعوري وسمر سمعان وإيمان النسور وصفاء خريسات ومنى النعيمات وهديل النسور، ذكرن أن الوقت غير كاف لتغطية جميع الانشطة والبرامج في المعسكر، لكنها ساهمت في غرس قيم الانضباط لدى المشاركات وزيادة مستوى اللياقة البدنية من خلال التدريب العسكري، ما عزز في بناء شخصية المشاركات وتعلم الحوار الهادف وحب العمل التطوعي من خلال المبادرات الهادفة.
بدورها قالت هديل ارشيدات إن المعسكر أسهم في بناء شخصيتها وعزز ثقافتها في مختلف الجوانب من خلال البرامج والانشطة المتميزة، عززه الحوار الهادف بين المشاركات، أما الشابة رحمة الحجاحجة من مركز شابات العارضة فقالت "لم أكن اتوقع أن تكون مشاركتي ناجحة في المعسكر مشيدة بتميز المحاضرين وما اكتسبته من سلوكيات صحية سليمة وأجواء الحوار الهادف بين المشاركات، وأكدت فرح نعيمات وبيان أبو هزيم وولاء البخيت أهمية المعسكرات في تعزيز الثقافة السياحية للمشاركات متمنيات أن تتاح لهن الفرصة لتكرار التجربة.
وفي معسكر المشيرفة في الكرك، اختتمت فعاليات معسكر شباب الزرقاء، بمحاضرة ألقاها مدير تنمية القصر د. أنور عبيسات حول "تعزيز اتجاهات الشباب نحو قيم العمل التطوعي" ومحاضرات مماثلة لهيئة الاشراف حول العادات الصحية السليمة وورش عمل في حل المشكلات واتخاذ القرار ومنظومة القيم للشباب الاردني مع التركيز على قيم الولاء والانتماء, كما أقيم لقاء شبابي بعنوان "الشباب والمهن قصة نجاح"، فضلا عن إقامة مسابقات ثقافية ورياضية.
وعلى صعيد المعسكرات النهارية اختتمت معسكرات شباب شيحان وشابات القصر وشباب المزار الجنوبي وشباب وشابات عي، والتي حاضر فيها من مديرية شباب الكرك سمير الطراونة ومخلد المجالي حول الأوراق النقاشية لجلالة الملك، والتي جاءت في إطار تعميق مفهوم الاصلاح الشامل ومسيرة الديمقراطية ومفهوم المواطنة الصالحة والدخول نهج الحكومات البرلمانية.
تقدير من شباب معان
عبر أعضاء المراكز الشبابية في مديرية شباب معان، عن سعادتهم الغامرة بالرعاية الكريمة لحفل افتتاح المعسكرات، من قبل سمو الأمير الشاب الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، مؤكدين أن هذا بمثابة وسام شرف على صدر الشباب الأردني، معربين عن سعادتهم بالمشاركة في معسكرات الحسين، والتي عادت عليهم بالفائدة والمعرفة وعززت من انتمائهم الوطني.
الشاب نذير الرواشدة أكد أن هذه المعسكرات، هي فرصة جيدة للشباب للانخراط في العمل التطوعي من خلال برامج هادفة سواء داخل المعسكر أو في المجتمع المحلي، ما يعزز ثقة الشباب بأنفسهم، نظير ما يقدمونه من فائدة تعود على مجتمعهم وشعورهم بأهمية دورهم.
وعبر الشاب أيمن الغنميين عن اعتزازه كونه احد أعضاء المراكز الشبابية المشاركة في معسكرات الحسين، لما توفره من تجربة رائدة في بناء خبرات الشباب وتصقل شخصيتهم، من خلال النشاطات التي يقومون فيها وتفاعلهم بعضهم زملائهم أو من خلال المحاضرين والمدربين والمشرفين.
وبين مثنى الطورة أن برامج الحوار والنقاش التي تنفذ في المعسكرات، تقدم للشباب المشاركين نموذجا ايجابيا في تطوير وسائل الحوار، ما يعزز ثقافة الحوار.
وأكد المشاركان عماد الرفايعة ولورنس الرواشدة أن زيارة المواقع الوطنية والتاريخية في مختلف مواقع المملكة، يعرف الشباب بوطنهم، وما يحتويه من تاريخ حضاري عريق، وأشار الشاب عبد الرحمن الملاحيم إلى أن الشباب في معان، يحرصون على المشاركة في معسكرات الحسين سنويا، لما تقدمه من برامج تفاعلية، هدفها تنمية قدرات الشباب المهارية والفكرية والبدنية، وقدم الشاب احمد البدور باسم أعضاء المراكز الشبابية في معان شكره وتقديره للمجلس الأعلى لشباب، على اهتمامه بالشباب وحرصه على تقديم ما يعود عليهم بالفائدة من برامج ونشاطات وفي مقدمتها معسكرات الحسين للعمل والبناء.
وكانت فعاليات المعسكر الذي شارك فيه 50 شابا، وأشرف عليه سالم الطورة وعبد الله الهباهبة وسليمان الغنميين وإبراهيم الخلفات واحمد داغر؛ اشتملت على تدريب عسكري ومحاضرات عن مهام وواجبات قوات الدرك محاضرات حول تعزيز اتجاهات الشباب نحو العمل والتدريب على الإسعافات الأولية وإدارة الأزمات بالتعاون مع الدفاع المدني ونشر العادات الصحية السليمة وتعزيز منظومة القيم لدى الشباب.

التعليق