جودة يبحث مع مسؤول أميركي الأزمة السورية

تم نشره في الخميس 30 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • وزير الخارجية ناصر جودة - (أرشيفية)

عمان - بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة مع المساعد الخاص للرئيس الاميركي فيليب غوردون الذي التقاه أمس العلاقات الثنائية بين البلدين، وآخر التطورات والمستجدات في المنطقة.
وأكد الجانبان خلال اللقاء عمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الصديقين في مختلف الميادين والحرص المشترك للحفاظ عليها والبناء على ما تم انجازه في مختلف المجالات، مؤكدين اهمية استمرار التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
واستعرض الطرفان الجهود المبذولة لإحياء مفاوضات سلام جادة وفاعلة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي ومحددة بسقف زمني تفضي بالنهاية الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران العام 1967، استنادا الى المرجعيات الدولية المعتمدة، ومبادرة السلام العربية.
وعرض جودة الجهود الاردنية المبذولة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لهذه الغاية، معبرا عن تقديره للدور الاميركي الريادي والهام لإعادة احياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، مشيرا الى ان الاردن يعتبر ان اقامة الدولة الفلسطينية مصلحة اردنية وطنية عليا كما هي مصلحة فلسطينية.
وتركز جزء كبير من المباحثات على الموضوع السوري واهمية الاسراع في التوصل الى حل سياسي يضمن امن وامان سورية ووحدتها الترابية بمشاركة كافة مكونات الشعب السوري.
واستعرض الطرفان التداعيات الانسانية للازمة السورية على الاردن من خلال استضافة قرابة 540 الف لاجئ، والعبء الكبير الذي يتحمله الاردن بهذا الاطار، واهمية ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته، معربا عن شكره للولايات المتحدة على دعمها المتواصل للأردن.
واكد غوردون اهمية الدور الاردني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة، وحرص الولايات المتحدة على استمرار التنسيق والتعاون والتشاور مع الاردن حيال مختلف القضايا.-(بترا)

التعليق