28 وفاة و489 إصابة بحوادث سير في العقبة العام الماضي

تم نشره في الخميس 30 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • انقلاب شاحنة محمّلة بمادة الفوسفات أمام مخرج ميناء الحاويات – الطريق الخلفي في العقبة-(ارشيفية)

أحمد الرواشدة

العقبة - أكد مدير شرطة العقبة العميد عاطف السحيمات وقوع 2041 حادث سير العام الماضي في العقبة، نتج عنها وفاة 28 شخصا و489 إصابة.
وبين العميد السحيمات خلال احتفال محافظة العقبة بيوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي الذي أقيم في قاعة غرفة تجارة العقبة برعاية محافظ العقبة فواز ارشيدات أن مأساة الحوادث المتكررة تتطلب الوقوف عندها وتقييمها ومراجعة من مؤسسات تربوية وتعليمية وجهات هندسية متخصصة بتأثيث الطرق وجهات رقابية تعنى بالرقابة المرورية واتحادات وجمعيات ومؤسسات أهلية ورسمية لنضع حداً للخسائر البشرية والاستنزاف المتواصل للموارد المالية.
وأكد أنه وتمشيا مع التوجيهات الملكية في التصدي لهذه الآفة الخطرة وبتوجيه من مدير الأمن العام، ارتأت مديرية الأمن العام بكافة أقسامها وإداراتها المعنية بالعملية المرورية اتخاذ الإجراءات المناسبة وترسيخ التوعية المرورية لكافة فئات المجتمع عن طريق وسائل الإعلام المختلفة، إضافة إلى عقد الدورات التدريبية للحد من حوادث السير المؤلمة.
وقال محافظ العقبة فواز ارشيدات إن الأمن المروري حاجة ملحة كحاجتنا للأمن الغذائي والأمن المائي والأمن البيئي، والتي تشكل في مجملها منظومة الأمن الشامل والذي يرتكز أساسا على توفير الأمن والطمأنينة للمواطن الأردني.
وأضاف ارشيدات أن زيادة حوادث المرور ليست ناجمة عن تقصير الأجهزة المختصة أو لأن العقوبة غير رادعة أو أن القانون غير فعال، مؤكدا أن السبب الرئيسي في ذلك يعود إلى ضعف الثقافة المرورية لأن سيادة القانون يجب أن تغرس في أذهان الجميع.
واشتمل الاحتفال على عرض فيلم مروري ومسرحية مرورية قدمتها طالبات مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز وفقرة فنية عن المرور قدمتها طالبات مدرسة الثورة العربية الكبرى وقصيدة شعرية. وفي نهاية الاحتفال قام راعي الحفل بتقديم الدروع للجهات المعنية بالعملية المرورية والهدايا لعدد من مرتبات الأمن العام والجهات الرسمية والشعبية في المحافظة. 

التعليق