مبادرة "ورشتنا" تنهي تدريب 12 مدرسة في مرحلتها الأولى

تم نشره في الاثنين 27 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • تعمل مبادرة "ورشتنا" المنبثقة عن "شركتنا" على زرع بذور ريادة الأعمال لدى الطلبة - (من المصدر)

عمان - الغد - انتهت مبادرة "ورشتنا"، التي تهدف إلى زرع بذور ريادة الأعمال لدى طلبة المدارس المهنية، من تدريب القائمين على 40 مشروعا إنتاجيا من معلمين وطلبة في 12 مدرسة حكومية مهنية في كل من عمان وإربد والزرقاء ومادبا والكرك والطفيلة ضمن المرحلة الأولى للمشروع.
وتعمل "ورشتنا"، التي أطلقتها مؤسسة الجود للرعاية العلمية وبشراكة رئيسية مع صندوق الحسين للإبداع على استثمار رأسمال قدره 500 دينار لكل مشروع تجاري وإنتاجي يختاره طلبة الصف الحادي عشر في التخصصات المهنية تحت إشراف مديري المدارس والمعلمين؛ حيث يتلقى المعلمون والطلبة (بمعدل 10 طلاب في كل مشروع) تدريبا خاصا على هذا الموضوع.
وفي نهاية العام الدراسي، يتم توزيع أرباح المشروع، بين الطلبة والمعلمين والمديرين، وترصد نسبة من الأرباح لتحسين ظروف المدرسة وبيئتها.
ولضمان استمرارية المشروع، يتم ترحيل رأسمال كل مشروع الى العام الدراسي المقبل، ما يُمكن طلبة الصف الحادي عشر في ذلك العام من المشاركة في مشروع جديد من جهة، ويضمن وجود مصدر مادي مستمر لتطوير بنية المدارس وبيئتها من جهة أخرى.
وتضمنت المدارس التي خضعت للتدريب كلا من مدرسة حطين الثانوية الشاملة ومدرسة أبوبكر الرازي الثانوية الشاملة ومدرسة عبدالحميد شرف الثانوية الشاملة ومدرسة سحاب الثانوية الشاملة ومدرسة وصفي التل الثانوية الشاملة ومدرسة الزرنوجي الثانوية الشاملة ومدرسة الظليل المركزية الثانوية الشاملة ومدرسة الرصيفة الثانوية الشاملة ومدرسة جرينا الثانوية الشاملة ومدرسة الأمير زيد بن الحسين الثانوية الشاملة ومدرسة الطفيلة المهنية ومدرسة الحسين الثانوية الشاملة.
وتضمن التدريب تعريف المشاركين بالمبادرة وأهدافها وعرض فيديو تدريبي عن كيفية بناء الشركات من حيث فكرة المشروع وآلية العمل والإدارة والتسويق والأمور المالية وغيرها من الأمور.
وتعمل مبادرة "ورشتنا"، التي انبثقت عن مبادرة "شركتنا" التي تعمل على زرع بذور ريادة الأعمال لدى الطلبة في 650 مدرسة حكومية حول المملكة في سنتها الحالية، على تعريف الشباب الأردني بإمكانية التطور والريادة في المجالات المهنية، وإيجاد فرص عمل واستثمارات جديدة بعد تنمية مهاراتهم البشرية والإدارية. وجاءت فكرة المبادرة بناء على عدة معطيات؛ منها ارتفاع نسبة البطالة والمتركزة في فئة الشباب، بالإضافة إلى الإقبال المحدود من طلاب المرحلة الثانوية نحو التعليم المهني ومحدودية الشراكات مع المؤسسات المحلية بسبب ضعف تسويق مدارس التعليم المهني لخدماتها.
ومؤسسة الجود للرعاية العلمية هي مؤسسة غير ربحية أطلقت مجموعة من المبادرات كان أولها "حكمت السلامة المرورية" التي أطلقت العام 2008 وتهدف إلى تقديم الدعم والمساندة للمجتمع المدني والمؤسسات الحكومية لتخفيض عدد الإصابات والوفيات الناتجة عن حوادث السير، ومبادرة "شركتنا" التي تهدف إلى زرع بذور ريادة الأعمال لدى اليافعين، و"مقدام" التي تهدف إلى غرس بذور القيادة والثقة بالنفس وتحمل المسؤولية في نفوس طلبة الصف الثامن عن طريق مجموعة من الألعاب يقوم بها مجموعة من المدربين الأكفاء، و"مسرح الفكر الجديد" الذي يهدف إلى إلهام وتحفيز الشباب الأردني من خلال طرحه بقالب مسرحي لقصص ملهمة وتجارب إيجابية ومواهب لأفراد وجماعات مميزة، بالإضافة الى مهرجان الفكر الجديد الذي يجمع الثقافات والفنون والإبداع في مكان واحد وإطلاق العنان للإيجابية في حياة الجميع. يتكون المهرجان من 11 حارة تضم 200 متحدث يطرحون مواضيع مختلفة تدعو للإلهام والإبداع والريادة وخدمة المجتمع وغيرها من الأمور، فضلا عن عروض فنية.
وتتبنى الجود في جميع مبادراتها شعارين أساسين؛ هما "إنجاز الكثير بالقليل" و"العمل وليس الكلام فقط".

التعليق