مهرجان للحركة الاسلامية بذكرى النكبة في مخيم البقعة

مسيرات تؤكد على حق العودة للاجئين الفلسطينيين

تم نشره في السبت 18 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً
  • عشرات من الناشطين والحراكات الشعبية ينفذون وقفة احتجاجية بالذكرى 65 للنكبة أمام النصب التذكاري لشهداء الكرامة في الشونة الجنوبية ظهر أمس-(الغد)

حابس العدوان وطلال غنيمات

البلقاء  - نظمت فاعليات شعبية بعد ظهر أمس وقفة احتجاجية بالذكرى الخامسة والستين للنكبة امام النصب التذكاري لشهداء معركة الكرامة في الشونة الجنوبية، بحضور العشرات من الناشطين والحراكات الشعبية من مختلف مناطق المملكة ووسط تواجد أمني كثيف.
وقال منسق المسيرة التي انطلقت تحت عنوان مسيرة الزحف نحو فلسطين الدكتور عبدالرحمن كساب إن هذه المسيرة جاءت بمناسبة ذكرى النكبة في محاولة لإعادة بوصلة الصراع إلى وجهتها الاصلية باتجاه العدو الصهيوني الغاشم، مضيفا "إننا نلتقي اليوم على ارض الكرامة كرامة كل الاردنيين لنوجه رسالة الى العدو الصهيوني بأن القضية الفلسطينية لن تنسى".
وأوضح كساب أن الأحزاب السياسية انسحبت من المسيرة بعد الاجتماع الثالث للتنسيقية العامة لأسباب غير معلومة.
من جانبه أكد رئيس التيار الوطني الأردني الحر أن هذه الوقفة هي رسالة للكيان الصهيوني والأنظمة العربية بأن حق العودة ليس كلمة تقال بل هو مقاومة وتحرير.
وبين أن الاعتداءات على الأقصى جريمة لا تغتفر، وعلى العرب والمسلمين تفعيل المقاومة من أجل حماية المقدسات والدفاع عنها، مطالبا بإلغاء معاهدة وادي عربة.
وكان مدير الأمن العام الفريق الركن توفيق الطوالبة الذي حضر إلى المكان يرافقه محافظ البلقاء ومتصرف لواء الشونة الجنوبية قد التقى مرتبات الأمن العام، وأوعز إليهم بالمحافظة على المسيرة والمشاركين فيها، وعدم التعرض لهم والسماح لهم بإقامة فعاليتهم بكل حرية.
وفي ذات السياق نظمت الحركة الإسلامية مساء أمس مهرجانا حاشدا في مخيم البقعة بلواء عين الباشا إحياء لذكرى النكبة  تحت شعار "مهرجان العودة الثالث" بحضور قيادات من الحركة الاسلامية وفاعليات شعبية.
وقال أمين عام جبهة العمل الإسلامي الشيخ حمزة منصور إن "احتفالنا في 15 أيار من كل عام، هو للتأكيد على ثوابتنا برفض الوطن البديل ورفض التطبيع وتحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة، فالأهالي لا يزالون يحتفظون بمفاتيح بيوتهم التي أخرجهم منها المحتل.
وأشار منصور الى أن "هناك مشاريع استسلامية جديدة يقدمها المفرطون، آخرها كان ما قدمته بعثة جامعة الدول العربية في أميركا بالتنازل عن المبادرة العربية العام 2002"، مضيفا "نقول لهم إننا لم نفوضكم ولم نقبل بكم ولن نتنازل عن شبر واحد من الأراضي الفلسطينية".
وتضمن المهرجان كلمات لزوجة الشهيد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عبدالعزيز الرنتيسي وللناشط فارس الفايز وإبراهيم أبو السيد نائب رئيس شعبة الإخوان المسلمين في البقعة وقصيدة لماجد المجالي، وفقرة لكبار السن تحدث فيها الحاج إبراهيم الفالوجي عن ذكريات فلسطين والنكبة، إضافة الى فقرات إنشادية لفرقة اليرموك.

التعليق