"إنقاذ الطفل" و"اليونيسف" توزعان أكثر من 11.500 حقيبة مدرسية

تم نشره في الأربعاء 15 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

عمان- قامت جميعة إنقاذ الطفل وبالتعاون مع منظمة اليونيسف بزيارة مدرسة زيد بن الخطاب الأساسية للبنين ومدرسة سكينة بنت الحسين الأساسية المختلطة في محافظة الرمثا بوجود ممثل مديرية التربية والتعليم للواء الرمثا الدكتور أحمد ذيابات، حيث قام فريق من الجمعية بتوزيع 100 حقيبة مدرسية عليهم.
وتباعاً، قامت الجمعية بالتعاون مع منظمة اليونيسف خلال الشهر الفائت بتوزيع 150 حقيبة مدرسية في مدرسة الأميرة عالية في محافظة المفرق و375 حقيبة مدرسية في مدرسة ضاحية الرشيد الثانوية للبنات ومدرسة المهلب في عمّان و600 حقيبة مدرسية في محافظة إربد و360 في محافظة الزرقاء، و10.150 حقيبة مدرسية للطلبة السوريين في مجمع سايبر سيتي ومخيم الزعتري، وبهذا يكون مجموع ما تم توزيعه ما يقارب 11.735 حقيبة حتى اليوم.
وقد جاءت هذه المبادرة ضمن برامج الجمعية التي تعمل على التواصل مع المجتمع المحلي من خلال تشجيع الطلبة على الالتحاق بالمدارس والالتزام بها. وبهذه المناسبة، أوضحت المديرة التنفيذية السيدة منال الوزني، أن برامج الجمعية تهدف بشكل عام إلى تحسين حياة الأطفال؛ حيث تطمح للوصول إلى عالم يحصل فيه كل طفل على الحق في البقاء على قيد الحياة، والحماية، والتنمية والمشاركة، وذلك من خلال تحقيق تغيير فوري ومستدام في حياتهم في مجالات التعليم والصحة والرعاية السليمة.تعمل اليونيسف مع وزارة التربية والتعليم على دعم الأردنيين والسوريين على حد سواء، من خلال توفير إمكانيات الوصول المجاني إلى نظام التعليم العام للاجئين السوريين ومن خلال إصلاح البنية التحتية لأنظمة المياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى رفع طاقة الغرف الصفية في بعض المدارس على استيعاب الطلبة.

التعليق