كليرك: هولندا تسعى لدور أكثر توازنا تجاه العملية السلمية بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تم نشره في الثلاثاء 14 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

عمان - أكد السفير الهولندي في عمان بيت دي كليرك متانة العلاقات الأردنية الهولندية والدور النشط للأردن والجهود الدؤوبة لجلالة الملك عبدالله الثاني لإيجاد حل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
وقال ان قضية السلام في الشرق الاوسط تحظى بنقاش ساخن في هولندا، حيث تسعى الحكومة الجديدة ومنذ تشكيلها منذ حوالي نصف عام الى لعب دور أكثر توازنا، مشيرا الى ان الحكومة الهولندية بصدد انشاء مجالس تعاونية بين إسرائيل والفلسطينيين للتركيز على الأمور المشتركة وتعزيزها.
وحول مجالات التعاون بين الأردن وهولندا، اشار الى انه شارك في العديد من اللقاءات والندوات التي تم عقدها مع وزارة وسلطة المياه، حيث تم التطرق الى الشح الكبير فيها نتيجة الاعداد المتزايدة للاجئين السوريين القادمين الى المملكة، لافتا الى ان هنالك العديد من المشروعات المائية المشتركة في الأردن.
وفيما يتعلق بالتبادل التجاري بين البلدين، اشار دي كليرك الى ان حجم التبادل التجاري بين الأردن وهولندا ليس كبيرا وعلى الرغم من ذلك فإن حجم الصادرات الهولندية الى الأردن خلال السنوات الاخيرة تعتبر جيدة، حيث بلغت في العام الماضي 1ر266 مليون يورو ، فيما بلغت الصادرات الأردنية الى هولندا 3ر39 مليون يورو.
وعن التطورات الحاصلة في المنطقة، قال دي كليرك اننا ندرك ان هنالك تحولات سياسية في بعض دول المنطقة، مشيرا الى ان القضية المتعلقة بحقوق الانسان تعتبر وعلى الدوام من اهم الموضوعات المتعلقة بسياستنا الخارجية.
وحول الوضع في سورية، أكد السفير الهولندي ان الصراع لا يمكن حله الا بطريقة سياسية على الرغم من مطالبات المعارضة السورية المتكررة للمجتمع الدولي بضرورة امدادها بالسلاح.-(بترا نضال الزبيدي)

التعليق