رئيس جامعة الزيتونة يدعو لميثاق أخلاقي يحفظ حقوق الإنسان في مجال التكنولوجيا

تم نشره في الخميس 9 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الشوابكة

مادبا - أكد رئيس جامعة الزيتونة الدكتور رشدي حسن، أن البشرية بحاجة لوضع ميثاق أخلاقي يحفظ حقوق الإنسان التي يتنادى بها المجتمع الدولي، ويصون حرية العقيدة والفكر والانتماء في ظل هذا التقدم الهائل في مجال تكنولوجيا المعلومات، الذي يشهده العالم منذ بداية القرن الحادي والعشرين، وينعم في ظلاله الإنسان المعاصر.
 وأضاف حسن خلال افتتاح فعاليات المؤتمر العلمي العالمي السادس لتكنولوجيا المعلومات أمس الذي نظمته كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات بعنوان: "Cloud Computing" في جامعة الزيتونة، إن تكنولوجيا المعلومات تحمل في طيّاتها سبل الخير وسبل الشر، مشدداً على استخدام البحث العلمي في الجوانب التي تخدم البشرية.
وأكد دور جامعة الزيتونة التي تستمد إرثها الحضاري والعلمي من مخزون حضارة أمتها، وتعتز بهويتها الأردنية الهاشمية العربية الإسلامية، وتفتح أجواءها لعلوم البشرية والمعرفة الإنسانية في تنمية المجتمع باعتبارها عنوان الطليعة في خدمة البحث العلمي ومدخلات ومخرجات العملية التعليمية.
وبين عميد كلية العلوم وتكنولوجيا المعلومات رئيس المؤتمر الدكتور علي الزعبي أن هذا المؤتمر يعتبر من أفضل المؤتمرات التي تقام في منطقة الشرق الأوسط من حيث قدرته على استقطاب متحدثين مميزين في مجالهم من دول متقدمة ومختلفة، وعلى نشره الأبحاث المميزة في المجلات العلمية المختصة والمفهرسة عالمياً.
وأشار إلى أن المؤتمر يهدف الى جلب مشاريع بحث علمي مدعومة من الدول المتقدمة، والعمل على إيجاد آلية للتطبيق العملي لبعض الأبحاث بما يخدم المجتمع، معتبرا أن أبحاث هذا العام تميزت بحداثتها، وعددها، وتنوع مصادرها، حيث استقبلت اللجان 342 بحثاً من 39 دولة، قبلت منها 112 بحثاً.
ويناقش المؤتمر 83 بحثا تغطي محاور: الذكاء الاصطناعي، الأنظمة السحابية، شبكات الحاسوب والاتصالات، وأمن الشبكة، وقواعد البيانات، وهندسة المعرفة والمعلومات،والأنترنت وخدمات الويب، والنمذجة والمحاكاة، والوسائط المتعددة وتطبيقاتها، والأنظمة الموزعة والمتوازية، وهندسة البرمجيات، والتطبيقات الرياضية.
حضر حفل افتتاح المؤتمر الذي سيعقد على مدار يومين عدد من المختصين في موضوع المؤتمر، إضافة إلى رئيس مجلس الأمناء عيد الفايز ورئيس هيئة المديرين علي القرم وعمداء الكليات، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وبمشاركة باحثين من كندا، والمكسيك، والصين، وفرنسا، وألمانيا، وبريطانيا، وإيطاليا، واليونان، وروسيا، وبولندا، وإسبانيا، وصربيا، والباكستان، والهند، وجنوب أفريقيا، وتركيا، وماليزيا، وكولومبيا، وكرواتيا، ومقدونيا، وعُمان، وفلسطين، والعراق، ومصر، والجزائر، والسعودية ،إضافة إلى مشاركة الجامعات الأردنية.

ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

التعليق