البطولات الأوروبية المحلية

أوشيا ينقذ سندرلاند من الهزيمة في "البريمير ليغ"

تم نشره في الأربعاء 8 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً
  • صراع على الكرة بين لاعب ستوم سيتي كاميرون جيروم (يسار) ولاعب سندرلاند جاك كولباك أول من أمس -(رويترز)

مدن - أحرز جون اوشيا هدفا في الشوط الثاني ليتعادل سندرلاند 1-1 مع ضيفه ستوك سيتي أول من أمس الاثنين ويبتعد بثلاث نقاط عن منطقة الفرق المهددة بالهبوط من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.
وضع جوناثان والترز ستوك سيتي في المقدمة بعد تسع دقائق من بداية المباراة من مدى قريب.
وطرد الحكم كريغ غاردنر لاعب سندرلاند ببطاقة حمراء مباشرة بسبب التحام خشن مع تشارلي ادم قبل 33 دقيقة من نهاية المباراة.
وبدا أن ستوك في طريقه لتحقيق الفوز عندما أدرك اوشيا التعادل لسندرلاند بكرة من ركلة ركنية لعبها سيباستيان لارسون، ويحتل سندرلاند الآن المركز الخامس عشر برصيد 38 نقطة وهو نفس رصيد نيوكاسل يونايتد ونوريتش سيتي ومتقدما بثلاث نقاط على ويجان اثليتيك الذي يقبع في منطقة الهبوط لكن لديه مباراة مؤجلة، ويحتل ستوك المركز الحادي عشر وله 41 نقطة.
الليغا
تلقت آمال ريال سوسيداد في التأهل لدوري ابطال اوروبا الموسم المقبل لطمة قوية بعد هزيمته 2-1 امام مضيفه خيتافي أول من أمس الاثنين في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم.
ومايزال سوسيداد في المركز الرابع الذي يمنح صاحبه آخر البطاقات المؤهلة لدوري الابطال لكنه يتقدم بنقطتين فقط على فالنسيا.
وكان فالنسيا صاحب المركز الخامس فاز 4-0 على ضيفه اوساسونا يوم السبت الماضي، ومع تبقي اربع جولات على نهاية الموسم يملك سوسيداد 58 نقطة مقابل 56 نقطة لفالنسيا و53 نقطة لملقة صاحب المركز السادس، ويحتل خيتافي المركز الثامن برصيد 47 نقطة ومايزال امامه فرصة للتأهل إلى كأس الأندية الأوروبية.
ومنح كارلوس فيلا التقدم لسوسيداد في الدقيقة الرابعة لكن خيتافي تعادل عبر بيدرو ليون في الدقيقة 18 ثم انتزع الفوز عن طريق عبد العزيز برادة مع تبقي ست دقائق على نهاية الشوط لاول.
وكاد انخيل لافيتا أن يعزز تفوق خيتافي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني لكنه سدد خارج المرمى من مدى قريب.
وكان سوسيداد فاز بالدوري الاسباني مرتين في ثمانينات القرن الماضي ووصل إلى نصف نهائي كأس اوروبا 1983 قبل ان يخسر أمام هامبورغ الألماني الذي توج باللقب بعد ذلك.
وأمضى سوسيداد ثلاثة مواسم متتالية في الدرجة الثانية قبل ان يعود لدوري الاضواء في موسم 2009-2010 كما احتل المركز الثاني في المسابقة المحلية موسم 2002-2003.
الدوري البرتغالي
تعادل بنفيكا متصدر الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم 1-1 مع ضيفه استوريل أول من أمس الاثنين ليفشل في قطع خطوة حاسمة نحو الفوز باللقب قبل مواجهة غريمه وملاحقه بورتو في مباراة قمة مرتقبة في الجولة المقبلة.
وصمد استوريل الصاعد لدوري الاضواء هذا الموسم والذي يحتل المركز السادس في وجه الضغط المبكر لأصحاب الأرض قبل أن يفتتح التسجيل من ركلة حرة عن طريق جيفرسون بعد 15 دقيقة من بداية الشوط الثاني.
وسجل ماكسي بيريرا وهو من اوروغواي هدف التعادل لبنفيكا بتسديدة مباشرة متقنة بعدها بعشر دقائق لكن بنفيكا المتأهل لنهائي كأس الأندية الأوروبية فشل في إضافة المزيد. وأنهى بنفيكا المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب الوسط كارلوس مارتينز لحصوله على إنذار ثان قبل عشر دقائق من النهاية، وقال جورجي جيسوس مدرب بنفيكا لمحطة سبورت تي.في التلفزيونية البرتغالية "المهم هو أننا في الصدارة. هذا هو الشيء المهم. سنذهب إلى بورتو من أجل حسم البطولة".
وقبل جولتين من النهاية يملك بنفيكا 74 نقطة متفوقا بنقطتين على بورتو. وستقام مباراة القمة يوم السبت المقبل. -(رويترز)

التعليق