"الدراسات الدينية" يفوز بجائزة مركز الدوحة لحوار الأديان

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 02:00 صباحاً

عمّان - حاز المعهد الملكي للدراسات الدينية على جائزة تميز وتقدير من مركز الدوحة لحوار الأديان خلال المنتدى العاشر لحوار الأديان الذي اختتم أعماله في الدوحة مؤخراً. وقد حصل المعهد على جائزة نقدية مقدارها 25 ألف ريال قطري منحت له إلى جانب سبعة مراكز مماثلة من بين أكثر من مائة مؤسسة شاركت في التقدم لهذه الجائزة.
وقد مثّل المعهد في أعمال المنتدى بالدوحة الدكتور كامل أبو جابر، مدير المعهد، حيث عرض تجربة المعهد في حوار الأديان والثقافات، والبرامج المختلفة التي نفّذها عبر العقدين الماضيين للتقريب بين الأديان والمذاهب والثقافات.
وكان أبو جابر نقل دعوة سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد، من خلال مؤتمر الدوحة العاشر لحوار الأديان، إلى إطلاق سراح المطرانين يوحنا إبراهيم وبولس يازجي اللذين تم اختطافهما مؤخراً في حلب.
وقال أبو جابر في تصريحات إعلامية "نحن أبناء المنطقة العربية الإسلامية نجد أنفسنا في إشكالية مع أنفسنا حيث ضاعت البوصلة وضاع المؤشر ونجد أنفسنا في ورطة مع العالم الذي نمد إليه يد الصداقة".
وشدد على أن ما يفعله مركز الدوحة لحوار الأديان والمعهد الملكي الأردني للدراسات الدينية وغيره من المراكز في البلدان العربية والإسلامية وغيرها، هو العمل على تعزيز الحوار بين أتباع الأديان المختلفة ونشر التسامح.-(بترا)

التعليق