13 مليون دينار عطاءات سلطة العقبة لتطوير البنية التحتية

تم نشره في الأربعاء 1 أيار / مايو 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - طرحت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة  عدة عطاءات لتطوير البنية التحتية، وتجميل المنطقة بكلفة ناهزت ثلاثة عشر مليون دينار خلال الأشهر الثمانية الماضية، حسب رئيسها الدكتور كامل محادين.
وبين محادين في حديث صحفي أن العطاء الاول المتعلق بتنفيذ أعمال البنية التحتية لمنطقة الشامية الجديدة وحي ملقان الواقعة على مدخل العقبة الشمالي بلغت كلفته الإجمالية حوالي سبعة ملايين ونصف المليون دينار، واشتمل على تنفيذ اعمال البنية التحتية للموقع البالغة مساحته 1300 دونم، وتنفيذ شبكات الطرق الداخلية وعبارات خرسانية وشبكات الصرف الصحي، وشبكات مياه الشرب وشبكات الكهرباء والهاتف والاتصالات.
وحول عطاء تنسيق الجزيرة الوسطية لشارع الملك عبدالله الثاني الذي تبلغ كلفته الإجمالية حوالي مليونين و600 ألف دينار، قال محادين إن المشروع يتضمن تنفيذ أعمال التصميم والتنسيق للجزيرة، وأعمال الإنشاءات الكهربائية والميكانيكية، وأعمال الزراعة والتخضير.
وأكد أن العطاء الخاص بتنفيذ مشروع الممشى العام على الشاطئ الجنوبي والذي يعد متنفسا لأبناء العقبة وزوار المدينة في العطل والأعياد ويسير بمحاذاة الشاطئ الجنوبي، تبلغ كلفة أعماله الإجمالية حوالي مليون و400 ألف دينار، يشتمل على أعمال خرسانية ومدات أرضية مسلحة، وأعمال تنسيق الموقع ونوافير المياه ومقاعد خشبية ومظلات وشبكات ري منوعة، إضافة إلى مرافق عامة لخدمة الزوار.
أما مشروع الدرب الواقع في قلب المدينة فتبلغ كلفة المرحلة النهائية منه حوالي 600 ألف دينار، وتشتمل على خرسانات أرضية وأعمال بلاط منوعة وتنسيق موقع وتوفير نوافير مياه ومقاعد خشبية ومظلات، إضافة إلى شبكات ري ومبان ومرافق عامة لخدمة زوار الدرب.
وبخصوص حلول المعالجة النهائية لمنطقة الشامية وحمايتها من تدفقات السيول التي تكررت في أكثر من مرة خلال موسم الشتاء الماضي والمواسم الأخرى، أشار محادين إلى أن أعمال حماية المنطقة على وشك الانتهاء، ومن المقرر الانتهاء منها بحلول شهر تموز (يوليو) القادم، وتشتمل إقامة جسرين وعبارات مختلفة من شأنها حماية سكان سكن كريم لعيش كريم من أي أضرار تلحق بهم وممتلكاتهم جراء السيول المتدفقة إلى المنطقة والتي اعتادت ضربها بقوة في سنين سابقة.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق