مرفق الشحن الجوي بالعقبة يستقبل مليون طن من البضائع العام الماضي

تم نشره في الثلاثاء 30 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - استقبل مرفق الشحن الجوي في مطار الملك الحسين الدولي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مليون طن من السلع والبضائع المتنوعة، اضافة الى 1200 رحلة جوية شملت أضخم أنواع طائرات الشحن الجوي العملاقة على مستوى العالم خلال العام الماضي.
وقال مدير عام مرفق الشحن بمطار الملك الحسين هاني شطارة في حديث صحفي، إن مرفق الشحن الجوي هو استثمار كويتي في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة تديره (شركة ناشيونال لخدمات الطيران الكويتية)، مشيراً إلى أنه أصبح وجهة للعديد من شركات الطيران والشحن الجوي العالمية من وإلى الاردن ودول المنطقة.
وأكد ان المرفق استقبل العديد من الرحلات لأكبر طائرات الشحن المعروفة في العالم وهي طائرة "أنتينوف 124" الروسية، إضافة لطائرة البوينج 747 الأميركية، في إشارة واضحة إلى تصاعد مكانة هذا المرفق على خارطة المطارات الاستراتيجية للشحن الجوي في المنطقة، مستفيدا من موقع مدينة العقبة الاستراتيجي ومن الإمكانات الضخمة التي يوفرها المرفق لخدمة الطائرات سواء في التنزيل والتحميل وفي التخزين.
وتوقع شطارة مواصلة نمو حركة الشحن الجوي إلى أن يصبح موازيا لمطارات الشحن في المنطقة، لاسيما وأنه قادر على التعامل مع 8 طائرات من أضخم الأنواع في ذات الوقت، إضافة الى القدرات البشرية والكفاءات على صعيد العمليات الأرضية والخدمات اللوجستية والأمن والحماية التي تعمل على مدار الساعة.
وقال إن مرفق الشحن يعمل وفق خطة طويلة للاستثمار بما يتلاءم مع سياسة الأجواء المفتوحة التي تنتهجها الحكومة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، والتي وفرت المناخ المناسب لاستقطاب شركات الطيران العاملة على خطوط الركاب والشحن الجوي الدولية من وإلى العقبة.
وبين شطارة ان هذا الموقع الاستراتيجي الذي يتمتع بالعديد من المميزات المهمة مثل البنية التحتية الآخذة في التطور والنمو وملاءمة المناخ الاستثماري العام في الأردن ككل لاستقطاب الاستثمارات وتشجيع الأعمال.
وأضاف شطارة أن مباحثات تجرى حاليا مع شركات عالمية للنقل الجوي لوضع العقبة على جدول رحلاتها إلى المنطقة مستفيدة من موقع مرفق الشحن الجوي القريب من المعابر الحدودية ومن الميناء الرئيسي وميناء الحاويات ومدينة العقبة الصناعية الدولية، الأمر الذي "يجعلنا نتطلع بتفاؤل نحو مستقبل واعد لحركة الشحن الجوي من وإلى العقبة ضمن الرؤية العامة لها كمدينة تطمح لتكون مركزا إقليما للتخزين وإعادة التصدير (لوجستي)".
وقال إن شركة ناشيونال لخدمات الطيران قامت بتجهيز المرفق بكل الأنظمة الآلية والمعدات التي تواكب التطور العالمي في مجال الشحن الجوي ومستلزماته، حيث يضم المرفق مستودعات للتخزين بمساحة ( 6 آلاف م/2 ) بطاقة استيعابية تبلغ نحو 600 بالت طيران.. ومستودعا خاصا لحفظ المواد الخطرة والمواد الثمينة، إضافة إلى مكاتب بمساحة (1500 متر مربع، يديرها كادر متخصص يعمل لتحقيق أهداف الشركة وتمكين عملائها من الشركات والأفراد من تسلم شحناتهم الواردة أو الصادرة والانتهاء من جميع إجراءات بسرعة قصوى وبأقل الكلف.

ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق