ثلاث كتل في سباق مجلس إدارة الوحدات

تم نشره في السبت 27 نيسان / أبريل 2013. 02:00 صباحاً

عمان- الغد - التهب التنافس بين اعضاء الهيئة العامة لنادي الوحدات، للوصول الى مجلس الادارة الجديد للنادي، وذلك بعد فتح باب التصويت للاعضاء البالغ عددهم 4476 عضوا عقب اجتماع الهيئة العامة الذي جرى صباح امس في مقر النادي، وشهد أجواء ساخنة بعد أن ترأس رئيس النادي المنتهية ولايته د. فهد البياري، قبل أن يتسلم امين عام المجلس الاعلى للشباب
د. رشاد الزعبي قيادة الجلسة في ظل تحفظه على اجراءات مجلس الادارة السابق، من حيث عدم جاهزية التقرير المالي والذي سبقه وضع التقرير الاداري أمام الحاضرين الذين لم يتجاوز عددهم 100 عضو، حيث لم يحمل التقريران توقيع مجلس الادارة السابق، الأمر الذي أجل مناقشتهما لوقت لاحق من خلال الهيئة العامة بعد تشكيل لجنة تدقيق للحسابات من الادارة السابقة والحالية، لتجهيزهما بالطريقة المثالية، قبل أن يبدأ السباق الى مجلس الادارة والذي استمر حتى ساعة متأخرة أمس.
اجتماع عاصف
رغم قلة عدد الحاضرين للاجتماع، دارت نقاشات حادة من قبل الاعضاء الذين اعترضوا على عدم وضوح التقريرين الاداري والمالي، وسط تلاسن وتبادل الشتائم التي سيطرت عليها لجنة الانتخاب التابعة للمجلس الاعلى للشباب.
امين عام المجلس د. رشاد الزعبي ابدى تحفظه على إجراءات الادارة بشأن التقرير المالي، مؤكدا اهمية جاهزيته بشكل مسبق، وخضوعه للنقاش من قبل الهيئة العامة، حيث عرج الزعبي على بعض نقاط التقرير المالي، مشيرا إلى أن ميزانية النادي تجاوزت مليوني دينار في الدورة الماضية، في الوقت الذي تحفظ فيه مكتب تدقيق الحسابات على التقرير المالي، مشيرا الى وجود عدة ثغرات، وتم صياغة توصية من قبل اعضاء الهيئة العامة بما يخص عدم مناقشة التقريرين الاداري والمالي لعدم جاهزيتهما، وتشكيل لجنة مالية تقوم بدراسة التقرير المالي مع مكتب تدقيق الحسابات السابق لعرضهما على الهيئة العامة في الاجتماع المقبل.
وركزت الهيئة العامة في نقاشها على آلية فتح باب العضوية التي انتهجها المجلس السابق، وتأكيد احضار شهادة عدم محكومية لكل عضو، بحسب النظام الصادر عن المجلس الاعلى للشباب، الذي يمنحه حق طلب هذه الوثيقة، ليتم رفع توصية الى الهيئة الادارية القادمة بالتعامل مع هذا البند حسب الحالة، وعرض خلال الاجتماع قضية اللاعبين القدامى الراغبين في الانضمام للهيئة العامة، والتي طرحها اللاعب المعتزل جهاد عبد المنعم، وهو ما أكده الزعبي بحسب النظام الداخلي للنادي الذي يجيز تقدم اللاعب المعتزل بطلب الحصول على العضوية، وعقب الاجتماع "الساخن"، تم اختيار 10 اعضاء من الهيئة العام الانضمام الى العاملين في المجلس الاعلى للشباب، لمراقبة عملية الاقتراع، وتم فتح باب الانسحاب حيث أعلن سامي السيد وماهر الحسنات انسحابهما من الترشح لمنصب الرئيس، فيما انحسب كل من رمضان النجار وزياد الحايك وزياد وقاد من الترشح للهيئة الادارية.

التعليق