بطريركية القدس تدين اختطاف مطرانين سوريين

تم نشره في الجمعة 26 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

عمان- دان بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن ثيوفيلوس الثالث، اختطاف المطرانين بولس (يازجي)، مطران حلب والإسكندرون للروم الأرثوذكس، ويوحنا (إبراهيم) مطران حلب للسريان الأرثوذكس على أيدي مجهولين في مدينة حلب.
واعتبر ثيوفيلوس، في بيان أمس، أن عملية الاختطاف جريمة نكراء، خاصة أنها تمت أثناء عودة المطرانيين من أداء مهمة إنسانية ضمن جهود الكنيسة لتخفيف الآلام عن المتضررين من تدهور الأوضاع الإنسانية في سورية، مستنكرا ما يتعرض له الأبرياء في سورية من قتل وأذى وعنف وتشريد.
وقال إن جريمة اختطاف المطرانيين هى استهداف للكنيسة المشرقية والمسيحيين المشرقيين الذين يشكلون جزءا لا يتجزأ من نسيج الشعوب التي ينتمون إليها، مطالباً الشعب السوري بمختلف معتقداته ومذاهبه الوقوف وقفة رجل واحد لحماية نسيج شعبهم وعدم السماح لمرتكبي جريمة الاختطاف أن ينالوا مرادهم انقسام مذهبي.-(بترا)

التعليق