"فيسبوك رومانس": تجسيد للعلاقات العاطفية عبر الإنترنت

تم نشره في الخميس 25 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً
  • الممثل محمد كريم في مشهد من فيلم "فيسبوك رومانس" - (الغد)

إسراء الردايدة

عمان- يقدم المخرج الأردني د. محيي الدين قندور في فيلمه الجديد "فيسبوك رومانس"، نوعا من الكوميديا، التي تدور في عوالم فيسبوك الافتراضية وتعارضها مع الواقع.
الفيلم الأردني الناطق باللغة الإنجليزية، انطلقت عروضه أول من أمس في سينما مكة مول الذي رعته مندوبة عن سمو الأميرة ريم علي، سمو الأميرة سناء بنت عاصم، إلى جانب حضور فريق العمل وأبطاله شخصيا، وهم كل من؛ الممثل محمد كريم ولاميتا فرنجية والممثل البريطاني إد وراتن.
والفيلم يدور حول "لبنى" التي لعبت دورها لاميتا فرنجية، وعلاقتها بأهلها التي دفعتها للهروب منهم لتعمل في نيويورك كعارضة أزياء، بعد أن أرادوا إجبارها على الزواج من ابن عمها.
وتتواصل أحداث الفيلم بعودة لبنى إلى عمان، لمقابلة رجل تعرفت عليه عبر فيسبوك، وبدون علم أهلها تلتقي به، ولكن تتغير الأحوال وتكتشف الحقيقة المرة وسط رحلتها في اكتشاف مكان إقامته بمساعدة "سمير" ولعب دوره محمد كرمي، الذي انتحل شخصية سائق تاكسي لإعجابه بها بالمطار، عارضا عليها المساعدة لتنمو بينهما قصة حب.
غير أن العمل يحمل كثيرا من التناقضات الاجتماعية، التي تعبر عن المجتمع الأردني وعاداته وتقاليده بدءا من موقف العائلة من فرار الابنة، وحتى طبيعة العلاقة مع الابنة والبرود في العاطفة بدون إغفال اللغة الانجليزية الركيكة التي يتحدث بها أبطال الفيلم، حيث إنها كانت تحتاج لمراجعة وتدقيق.
ونص الفيلم الذي كتبه وأخرجه قندور، خرج للنور بعد توقفه عن تصوير فيلمه "معابر الصحراء"، الذي يحكي عن تهريب الآثار العراقية، وذلك نتيجة غياب التمويل المحلي الذي جعله يتوقف عن التصوير، ويحول الفيلم بالكامل لتدور أحداثه في تركيا التي تمتلك حدودا مع العراق.
الفيلم الذي تدور فكرته حول علاقة غرامية افتراضية، تألق فيه محمد كريم بدوره، حيث منح العمل إضافة نوعية كبيرة.
والجيد في الفيلم أنه يحذر من الزيف والاحتيال والتلاعب في المشاعر الذي من الممكن أن تقع فيه الفتيات، خصوصا التعلق العاطفي بعلاقة افتراضية وهمية بنيت على محادثات عبر الإنترنت بدون لقاء.
يذكر ان قندور أخرج العديد من الأفلام؛ أبرزها "السجين"، "الشراكسة"، "يانكو"، "شيروكي"، "شبح ادغار الان بو"، "أجنحة النسر"، "الرياح الباردة"، و"ضائعة في الشيشان"، إضافة الى سلسلة تلفزيونية بوليسية انتشرت في العالم وعرضت على شاشة التلفزيون الأردني قبل ثلاثة عقود ونيف حملت عنوان "مانيكس".
ويحرص قندور على إنتاج فيلم أردني وأجنبي كل عام، كهدف مهني، كما يقول.
وكان كريم قد شارك في أعمال سينمائية مختلفة من أبرزها؛ "امبراطورية ميم" و"دكان شحاتة" و"الريس عمر حرب" و"قبلات مسروقة" و"حين ميسرة"، ومسلسل "بنت افندينيا" و"فريسكا" و"حد السكين" و"البنات" و"العطار وسبع بنات" و"أحلامنا المؤجلة"، كما قدم برنامج The Voice.
 اما فرنجية شاركت في أعمال درامية وسينمائية من أبرزها؛ مسلسل "عصر الحريم" وفيلم "حد سامع حاجة" و"محترم إلا ربع" و"365 يوم سعادة".
ويشارك في الفيلم أيضا كل من؛ الفنان الأردني محمد العبادي وربى عطا الله ومنى شهابي وساندرا قعوار ونبيل الكوني ومحمد قاصد، ومن هولندا الفنان سالار زارزا ومساعد مخرج فرح الخطيب ومنتج منفذ محمود حوراني.

التعليق