ورشة بالكرك لتمكين المرأة من الحقوق الاقتصادية

تم نشره في الاثنين 22 نيسان / أبريل 2013. 03:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – نظم الاتحاد النسائي الأردني فرع الكرك أول من أمس ورشة عمل بعنوان "تمكين المرأة من حقوقها الاقتصادية وخصوصا حق الأرث" في قاعة محافظة الكرك، بحضور فاعليات شعبية ورسمية ونسائية بالمحافظة.
وأشارت رئيسة الاتحاد النسائي الأردني العام نهى المعايطة إلى أهمية الورشة في توعية المرأة الاردنية بحقوقها وخصوصا حقها في الأرث، موضحة أن الكثير من السيدات لا يملكن وعيا بخصوصا الحقوق الخاصة بهن.
وبينت ان هذا العامل مرتبط بضعف مشاركة المرأة في سوق العمل، مؤكدة أن نسبة المشاركة للمرأة تبلغ 14 % متناقصة عن 17 خلال الأعوام الماضية.
وأشارت المعايطة إلى أن حرمان السيدات من الميراث نابع من الثقافة الشعبية التي ليس لها جذور دينية في الأديان وخصوصا الاسلام والمسيحية.
وأكد مساعد محافظ الكرك تحسين البطوش أهمية الورشة في المساهمة في زيادة الوعي لدى السيدات بخصوص الحقوق العامة، وخصوصا الحقوق بالإرث الذي وصفته الاديان بشكل كامل حرصا على سلامة المجتمعات.
وبين أن على الجميع محاصرة ثقافة الحرمان التي تمارس في نطاق معين بحق السيدات في حال الميراث، باعتبارها تشكل تجاوزا على حق طبعيي لجزء مهم من المجتمع.
وأوضحت الباحثة في مجال حقوق الانسان بالاتحاد انعام العشا، أن مشروع الاتحاد يهدف الى التمكين الاقتصادي للنساء ضمن القوانين الناظمة للحياة والمجتمع باعتبارها حقوق أصيلة ولها جذورها الراسخة في القانون الأردني وخصوصا قانون الأحوال الشخصية.
وبينت العشا أن السيدات بالأردن يعانين من ضعف الوعي بخصوص الحقوق العامة وخصوصا الاقتصادية منها وما يتعلق بالإرث تحديدا.
ولفتت إلى الثقافة السائدة بالمجتمع الاردني هي العامل المعيق في تطور مفاهيم خاصة بحقوق المرأة الكاملة، معتبرة أن السيدة التي ليس لديها استقلال اقتصادي لا يمكنها أن تبني مجتمعا.
وأشارت إلى أن الحرمان من الارث يؤدي في كثير من الحالات عند العديد من السيدات الى الفقر وتراجع مستويات المعيشة.

hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق